الرئيسية / منوعات / وثائق جديدة تكشف أسرار “الغضب” بين هاري ووليام

وثائق جديدة تكشف أسرار “الغضب” بين هاري ووليام

وفي كتاب “وثائق القصر”، أكدت الكاتبة البريطانية المخضرمة تينا براون، أن الأمير هاري خاض صراعات عديدة مع شقيقه الأمير وليام.

ووفقا لصحيفة “ديلي ميل”، جاء في الكتاب أن هاري أصبح غاضبا جدا من شقيقه الأمير وليام، لأنه كان يدير أبرز المؤسسات المتعلقة بالعائلة الملكية.

وقال براون: “الأمر تفاقم لدرجة كبيرة في 2015، عندما أصبح وليام المسؤول عن مؤسسة تاسك المختصة بالحفاظ على حيوانات مهددة بالانقراض مثل الفيل ووحيد القرن”.

ووفقا لأصدقاء مقربين من هاري، هم مصادر استخدمهم الكتاب، فإن الأمير هاري كان رجلا “عصبيا جدا”.

كما أشار الكتاب إلى أن صديقة هاري السابقة، الممثلة كريسيدا بوناس، “سئمت” من انتقاداته وتذمره المتكرر لعائلته.

ووفقا للكتاب، طلبت بوناس من الاستخبارات البريطانية مساعدتها بالعثور على طبيب نفسي للأمير هاري، وهو ما تحقق لاحقا، حيث بدأ هاري بزيارة طبيب نفسي.

وانفصل الأمير هاري عن العائلية الملكية البريطانية، بعد زواجه بالممثلة الأميركية ميغان ماركل، وأثار جدلا كبيرا في بريطانيا.