الرئيسية / رياضة / في ليلة النزال الأخير.. تايسون فيوري يسطر تاريخا جديدا

في ليلة النزال الأخير.. تايسون فيوري يسطر تاريخا جديدا

وعزز البريطاني فيوري (33 عاما) مكانته كأحد أعظم الملاكمين في الوزن الثقيل في نزال قد يكون الأخير بمسيرته.

ولم يخسر فيوري أي نزال، حيث فاز اليوم للمرة 32 وتعادل في نزال واحد وانتصر للمرة 23 مرة بالضربة القاضية، بينما تعرض وايت للهزيمة الثالثة في 31 نزالا.

وقال فيوري بالحلبة عقب الانتصار: “أنا مدين للجماهير ولكل شخص في بريطانيا جاء إلى هنا والآن انتهى كل شيء”، مشيرا إلى أنه وعد زوجته بالاعتزال.

وأضاف: “يجب أن التزم بكلمتي وأعتقد أنها المرة الأخيرة ويا لها من طريقة للوداع”.

وحضر 94 ألف مشجع النزال الأول لفيوري على الأراضي الإنجليزية منذ يونيو 2018.

وحافظ فيوري على مسافة بينه وبين مواطنه في معظم فترات النزال مع توجيه ضربات بعيدة، بينما حاول منافسه تقليص المسافة. وعانى وايت من جرح بعينه اليمنى بعد تصادم بالرؤوس.

وحسم فيوري النزال بضربة قاضية جعلت وايت ينهار على حبال الحلبة ورغم أنه نهض ووقف على قدميه قرر الحكم إنهاء المواجهة بعد أن اعتبر وايت غير قادر على الاستمرار وسط تشجيع حماسي من غالبية الجمهور في ويمبلي.

وتابع فيوري: “لا أصدق أن 94 ألفا من المواطنين والسيدات حضروا إلى هنا لمشاهدتي وأود أن أقول من أعماق قلبي شكرا لكل شخص اشترى تذكرة الليلة ولكل من سهر لمشاهدتي عبر التلفزيون”.

ووايت هو المنافس الإلزامي لحزام مجلس الملاكمة العالمي الذي يحمله فيوري وكان ينتظر منذ سنوات الحصول على فرصة الفوز باللقب العالمي باعتباره المنافس الأعلى تصنيفا في مجلس الملاكمة العالمي.

وواصل فيوري: “ديليان وايت محارب وأؤمن بأنه سيكون بطلا للعالم، لكنه اليوم واجه أسطورة في الرياضة وأحد أعظم ملاكمي الوزن الثقيل عبر العصور ولسوء الحظ تعين عليه مواجهتي الليلة”.

وقال مروج مبارياته فرانك وارين: “سيكون نزاله الأخير. هذا قراره وإن كانت هذه ليلته الأخيرة يجب أن تكون بهذا المستوى المرتفع”.

اترك تعليقاً