الرئيسية / عربي ودولي / مقتل فلسطيني برصاص الجيش الاسرائيلي في الضفة الغربية

مقتل فلسطيني برصاص الجيش الاسرائيلي في الضفة الغربية

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، الثلاثاء، مقتل شاب فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة.

وقالت الوزارة في بيان “إن المواطن أحمد إبراهيم عويدات (20 عاما) قتل متأثراً بجروح حرجة أصيب بها برصاص الاحتلال الحي في رأسه، فجر اليوم في مخيم عقبة جبر” في مدينة أريحا في الضفة الغربية المحتلة.

وقال شهود عيان من المخيم إن قوات إسرائيلية دخلت لاعتقال أحد سكانه ورشقها الشبان بالحجارة وردت بإطلاق الرصاص الحي.

وصرّح متحدث باسم الجيش الإسرائيلي لوكالة فرانس برس أن الحادث قيد التحقيق.

وكانت صلاة الجمعة الثالثة من شهر رمضان، شهدت مشاركة واسعة من سكان الضفة الغربية المحتلة، استخدمت حينها القوات الإسرائيلية قنابل غاز عبر مسيرة في باحات المسجد الأقصى.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية عن مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية غسان دغلس القول إن مواجهات اندلعت بعد صلاة الجمعة في محيط جبل صبيح ببلدة بيتا جنوب نابلس بالضفة الغربية، مشيرا إلى استخدام القوات الإسرائيلية للرصاص المطاطي وقنابل الصوت والغاز.

وكانت إسرائيل، شنت ليلة الاثنين إلى الثلاثاء، هجوما على موقع القادسية غرب خان يونس بصواريخ استطلاع، حسب ما أفاد به مراسل العربية والحدث.

وقال الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي إن طائرات مقاتلة إسرائيلية، هاجمت ورشةً لإنتاج الأسلحة تابعةً لحماس في قطاع غزة، ردا على إطلاق صاروخ اعترضته القبة الحديدة.

وأعلنت كتائب عز الدين القسام من جهتها أن دفاعاتها الجوية تصدت في الواحدة والنصف بالتوقيت المحلي لغارات الطيران الإسرائيلي في القطاع بصواريخ أرض-جو.