الرئيسية / عربي ودولي / رغم حرب أوكرانيا.. تركيا لا تزال تعتزم شراء نظام “إس-400”

رغم حرب أوكرانيا.. تركيا لا تزال تعتزم شراء نظام “إس-400”

أعلن مسؤول تركي كبير أن أنقرة تعتزم مواصلة عملية شراء نظام الدفاع المضاد للصواريخ الروسي إس-400 رغم انتمائها إلى حلف شمال الأطلسي “الناتو” ورغم الحرب في أوكرانيا.

جاء ذلك في تصريح أدلى به إسماعيل دمير، رئيس الوكالة الحكومية المكلفة بصناعات الدفاع التركية للتلفزيون الوطني مساء أمس الثلاثاء، موضحاً أن أنقرة لا تزال بانتظار أن تتسلم اثنتين من البطاريات المطلوبة.

إسماعيل دمير رئيس الوكالة الحكومية المكلفة صناعات الدفاع التركية

إسماعيل دمير رئيس الوكالة الحكومية المكلفة صناعات الدفاع التركية

وقال لتلفزيون “تي.آر.تي”: “نواصل تطبيق القرار الأساسي”، مضيفاً: “كان على الدوام مشروعاً فريداً. نحن لا نسعى إلى مشاريع أخرى”. وشدد في الوقت نفسه على جهود أنقرة للحفاظ على العلاقات مع موسكو.

ومنذ بدء النزاع بين روسيا وأوكرانيا، استعادت تركيا دعم واشنطن عبر محاولتها القيام بوساطة بين البلدين مع السماح في الوقت نفسه بتسليم طائرات عسكرية بدون طيار إلى أوكرانيا من قبل مجموعة خاصة يترأسها صهر الرئيس رجب طيب أردوغان.

وكانت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب قد فرضت في آخر أيام حكمها عقوبات على الوكالة التركية الحكومية المكلفة بصناعات الدفاع ومسؤولها إسماعيل دمير بسبب شرائها في نهاية عام 2017 نظام الدفاع المضاد للصواريخ أرض-جو إس-400. وتسلمت تركيا الدفعة الأولى منه في 2019.

درون تركي في عرض عسكري في كييف في 2021

درون تركي في عرض عسكري في كييف في 2021

وتسعى أنقرة لتحديث سلاح الجو لديها بعدما حرمت من برنامج الطائرات المقاتلة الأميركية “إف 35” بسبب شراء نظام الصواريخ الروسي إس-400.

وبحسب إسماعيل دمير فإن خلافات حول بعض بنود العقد مع روسيا أدت إلى تأخير تنفيذه كاملاً.

وقال: “كان بإمكاننا استلام الدفعة الثانية لكن بعض معايير المشروع تشمل التعاون التكنولوجي وشروط الإنتاج المشترك” بدون إعطاء تفاصيل إضافية.

وأضاف “لأن هذا النوع من التفاوض يستغرق وقتاً، فإن تسليم النظام يتأخر أيضاً”.