الرئيسية / عربي ودولي / أسعار السيارات في مصر تشتعل.. والواردات تهوي 38%

أسعار السيارات في مصر تشتعل.. والواردات تهوي 38%

أظهرت بيانات التجارة الخارجية الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، تراجعا كبيرا في واردات مصر من السيارات في الفترة الأخيرة، حيث بلغت القيمة الإجمالية لواردات مصر من سيارات الركوب نحو 210.991 مليون دولار، خلال شهر فبراير الماضي، مقارنة بنحو 345.141 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي، بنسبة انخفاض بلغت نحو 38.8%.

وكشف تجار وموزعون، لـ”العربية.نت”، أن سوق السيارات تشهد طلباً كبيراً خلال الفترة الحالية، وهو ما تسبب في ارتفاع أسعار جميع أنواع السيارات المستعملة. وتراوحت نسب الزيادة في أسعار السيارات المستعملة بين 25 إلى 40% في بعض أنواع السيارات.

وتأتي واردات مصر من السيارات ضمن قائمة السلع الأساسية التي تراجعت وارداتها خلال تلك الفترة، والتي تضمنت كلا من الأدوية ومحضرات الصيدلة بقيمة 261.4 مليون دولار في فبراير الماضي، مقابل 293.7 مليون دولار في نفس الشهر عام 2021.

ومن المقرر أن يناقش جهاز حماية المستهلك المصري، في اجتماع اليوم، طلبا لموزعي السيارات بزيادة الأسعار بنسبة 5 إلى 10% في ضوء زيادة تكاليف التشغيل.

واعتبارا من الشهر الماضي، لم يعد بإمكان تجار السيارات تجاوز السعر المحدد من قبل الموزع الرسمي. ورفع العديد من التجار أسعار السيارات، أو رفضوا البيع على الإطلاق، منذ السماح للجنيه بالانخفاض أمام الدولار في مارس الماضي. ويواجه التجار الذين يبيعون بأسعار أعلى غرامات تصل إلى مليوني جنيه.

لكن في الوقت نفسه، فإن موزعي السيارات ليسوا سعيدين بالحد الأقصى، حيث اضطر بعض التجار لإغلاق معارض السيارات الخاصة بهم لوقف الخسائر الناجمة عن سقف الأسعار. واستخدم البعض الثغرات للبيع بأسعار أعلى أو رفض بيع السيارات الموجودة لديهم.

في الوقت نفسه، فإن أسعار السيارات المشاركة بمبادرة الإحلال ارتفعت أيضا: سمحت الحكومة للشركات المشاركة في مبادرة إحلال وتحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي برفع الأسعار بنسبة 19 إلى 45% بسبب ارتفاع التضخم. وهذا يعني أن الأشخاص الذين تقدموا للبرنامج بعد 24 أبريل سيدفعون ما يصل إلى 75 ألف جنيه إضافية مقابل سياراتهم الجديدة.

ومع اشتعال الأسعار، فقد بدأت ظاهرة الـ “أوفر برايس”، تتلاشى، حيث كانت الظاهرة قد بدأت مع بداية أزمة الرقائق التي ضربت السوق العالمي. وتسبب النقص في السيارات الواردة في اتجاه بعض الوكلاء والموزعين إلى إضافة مبالغ كبيرة وصلت إلى مليون جنيه على أسعار بعض السيارات حال طلب العميل الاستلام الفوري لسيارته.