الرئيسية / عربي ودولي / مع موجات تضخم غير مسبوقة.. كم يجب أن يزيد راتبك؟

مع موجات تضخم غير مسبوقة.. كم يجب أن يزيد راتبك؟

عندما يتعلق الأمر بمفاوضات تتعلق بالراتب، يتمتع المرشحون للوظائف بقدر كبير من النفوذ هذه الأيام. هذا ما كشفته أستاذة الاقتصاد بجامعة كارنيجي ميلون، ليندا بابكوك.

وأوضحت بابكوك، أن “هناك عددا من العوامل الاقتصادية ذات الصلة بالتفكير في مفاوضات الرواتب في الوقت الحالي”. فإلى جانب ارتفاع التضخم، فإن نقص العمالة أعطى العمال “قدرة تفاوضية أكبر بكثير مما كانوا يتمتعون به تقليديًا في أسواق العمل الأكثر ليونة”.

مع وضع ذلك في الاعتبار، توجد طريقة يقترح فيها الخبراء التعامل مع مفاوضات الراتب بسوق العمل في الوقت الحالي. وغالباً ما يتم طرح سؤال يتعلق بالراتب في أي مقابلة تتعلق بالتوظيف، بحسب تقرير نشرته شبكة CNN الأميركية واطلعت عليه “العربية نت”.

تقول الرئيس التنفيذي ومؤسسة شركة “ديسكون كونسلتنغ”، كيت ديكسون: “ما تسارع حقًا في الأشهر القليلة الماضية هو أن الشركات تطلب من المرشحين في وقت مبكر جدًا من العملية ما هي توقعات رواتبهم.. في وقت مبكر ربما في المقابلة الأولى أو في مقابلة الفرز هو شيء أرى أنه يحدث بشكل كبير خلال هذه الفترة”.

وأضافت: “بدون معرفة المزيد عن الوظيفة وإجمالي مكافآتك، من الصعب بالنسبة لي أن أقدم لك رقمًا ثابتًا في هذه المرحلة.. والسؤال الأهم ما هو نطاق التوظيف للوظيفة؟”.

لكن ضع في اعتبارك أن بعض السلطات الحكومية تمنع مثل هذه الاستفسارات، فالعديد من الولايات والمدن الأميركية، قد أقرت قوانين تمنع أصحاب العمل من الاستفسار عن تاريخ الرواتب، وهناك بعض القوانين التي تطلب من الشركات تقديم نطاقات الرواتب في مواقف معينة.

في الوقت نفسه، فإن الأسعار ترتفع.. فما هو راتبك؟ إذا كان لديك عرض وكان الراتب أقل مما كنت تأمل في تقديمه، فلا تخجل من التفاوض، وعليك أن تتأكد من أداء واجبك أولاً.

يقول الأستاذ المشارك في الإدارة والتنظيم في “روبرت إتش سميث”، ريلي ديرفلر روزين، إن “هناك المزيد من النفوذ، وهناك نقص في العمالة، والشركات بحاجة إلى موظفين جيدين.. ومع التضخم المرتفع، من المبرر طلب المزيد من خلال التفاوض”.

وأضاف: “يجب أن تدخل عدة عوامل في رقم الراتب، بما في ذلك التعويض النموذجي لشخص ما في دورك وصناعتك وموقعك، والمهارات الفريدة والقيمة التي ستجلبها للشركة والظروف الاقتصادية، مثل التضخم وسوق العمل”. كما أنه “من المهم حقًا أن تعد حساباتك بشكل جيد.. ولا تطلب الكثير حتى يكون طلب ذا مصداقية”.

ومن المحتمل أن يكون التفاوض بشأن العمل عن بُعد الكامل أو الجزئي أسهل كثيرًا لأن الوباء أجبر العديد من الشركات على إرسال عمالها إلى منازلهم للعمل.

وإذا كنت تبحث عن جدول عمل مرن ، فقد أوصى ديكسون بالتشديد على فائدة هذا الأمر بالنسبة للشركة.

اقترح ديكسون أن يقول شيئًا مثل: “في السنوات القليلة الماضية ، وجدت أن العمل عن بُعد يزيد من إنتاجيتي حقًا، لذلك أحب أن أقضي يومين في المنزل وثلاثة أيام في المكتب”.

ولكن إذا كانت القدرة على العمل عن بُعد أمرًا ضروريًا بالنسبة لك، فلا تنتظر طرحه حتى تحصل على عرض.

وأضاف ديكسون: “المزيد من أصحاب العمل صريحون بشأن هذا الموضوع:” هذا دور بعيد تمامًا “أو” هذا دور مختلط”.

ويمكنك أن تسأل عما إذا كانت الشركة توفر راتبًا للعمل من المنزل. وإذا لم يفعلوا، اقترح بابكوك الخروج بجدول بيانات من إسقاطات العناصر والتكاليف التي تتوقع أن تتكبدها من أجل إعداد مكتبك في المنزل.