الرئيسية / رياضة / الاستمرار إلى 2023.. هل أسقط صلاح قنبلة على رأس ليفربول؟

الاستمرار إلى 2023.. هل أسقط صلاح قنبلة على رأس ليفربول؟

ولا يزال ملف تجديد عقد صلاح مع ليفربول مفتوحا دون الوصول إلى نهاية لحالة من الجدل الكبير الذي تسبب في أزمات وتوترات خلال الموسم الجاري.

وبعد ماراثون من المفاوضات، لا يبدو أن الحسم قريب، مع تمسك صلاح بمطالبه بأن يحصل على أجر يوازي إنجازاته مع الريدز، والمستوى المذهل الذي ظهر فيه خلال الموسم المنقضي.

من ناحية أخرى، تتمسك إدارة ليفربول بما يمكن وصفه بهيكل الرواتب، الذي لا ترغب في الإطاحة به لصالح أفضل لاعب بالفريق.

وعندما سئل صلاح عن موقف تجديد العقد، خلال مؤتمر صحفي قبل مواجهة ريال مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا، ألقى النجم المصري بقنبلته:” كل ما أستطيع قوله أنني بالتأكيد مستمر إلى الموسم المقبل.. والقرار لا يزال بيد النادي فيما يخص التجديد”.

وهذه المرة، يبدو أن صلاح غير من التكتيك الذي اتبعه في السابق عندما كان يتحدث عن الأمر ويؤكد أن “الأمر لا علاقة له بالمال بل بالتقدير”، أو أنه يريد الاستمرار “لكن الأمر بيد النادي”.

ففي المؤتمر الصحفي، اختار صلاح أن يعطي شيئا “غير مطمئن” على الإطلاق لملاك ليفربول، حيث أن تأكيده على الاستمرار حتى نهاية العقد الحالي، أعطى انطباع بأنه ربما قد يختار طريقا آخر سينطوي على عقاب ما للنادي الإنجليزي إذا لم يتم تجديد التعاقد الحالي بمبلغ يناسب أحد أفضل اللاعبين في العالم.

ومن شأن عدم التوصل إلى تجديد للعقد، أن يعطي صلاح حرية الانتقال إلى أي ناد بدون حصول ليفربول على أي نسبة من صفقة الانتقال.

ويعني ذلك أن ليفربول سيخسر استثمارا كبيرا، إذا انتهى الموسم المقبل دون تجديد العقد. وسيتمكن صلاح من التفاوض مع أي ناد أوروبي كبير، وسيحصل على قيمة عقده كاملة له.

كما سيخسر الريدز فكرة وجود أسطورة تشكلت بين جنبات ملعب أنفيلد، وحشدت الجماهير من جميع أنحاء العالم، خاصة من المنطقة العربية، وهو ما سيكون له تبعات تسويقية سلبية.

وجاءت تصريحات النجم المصري بعد ساعات فقط من تصريحات نادرة لمالك ورئيس نادي ليفربول توم فيرنر عن هذه القضية لموقع “ذا أتلتيك” الأميركي، بقوله: “أرغب في الحفاظ على سرية مفاوضات تجديد العقد، لكننا أوضحنا رغبتنا في استمرار صلاح وكذلك ماني”.

وتتناقل الصحف الإنجليزية عدد من التقارير تشير إلى رغبة صلاح في الحصول على ما يقرب من 400 ألف إسترليني أسبوعيا لتجديد عقده، وهو ما يوزاي ضعف راتبه الحالي تقريبا.

وعن هيكل الأجور في ليفربول، وإمكانية فتح الميزانية قال فيرنر: “كرة القدم تمر بفترة صعبة في الوقت الحالي، ننافس أندية ناجحة جدا، لكنني فخور بما وصلنا إليه، ولا يمكننا الحديث الآن سوى عن نهائي دوري أبطال أوروبا”.

ودخل النجم المصري تاريخ ناديه والدوري الإنجليزي الممتاز بفوزه بالحذاء الذهبي 3 مرات بقميص ليفربول، واحتلاله المركز الـ20 في قائمة الهدافين التاريخيين لبريميرليغ برصيد 120 هدفا.

اترك تعليقاً