الرئيسية / عربي ودولي / وزير الزراعة: إنتاج روسيا من الحبوب سيبلغ 130 مليون طن في 2022

وزير الزراعة: إنتاج روسيا من الحبوب سيبلغ 130 مليون طن في 2022

قال وزير الزراعة الروسي إن روسيا، إحدى أكبر مصدري القمح في العالم، ستتيح 50 مليون طن من الحبوب للتصدير في موسم التصدير الجديد من بين يونيو ويوليو، ارتفاعا من أكثر من 37 مليون طن في الموسم الحالي.

تتنافس روسيا مع الاتحاد الأوروبي وأوكرانيا لتزويد الشرق الأوسط وأفريقيا بالقمح. وتواصل التصدير على الرغم من الصعوبات المتعلقة بالخدمات اللوجستية والمدفوعات الناجمة عن العقوبات الغربية على موسكو بشأن ما تسميه روسيا “عمليتها العسكرية الخاصة” في أوكرانيا.

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في وقت سابق في مايو إن من المتوقع أن تحصد روسيا 130 مليون طن من الحبوب في عام 2022، بما في ذلك 87 مليون طن من القمح.

وقال ديمتري باتروشيف في مؤتمر للحبوب يوم الجمعة “محصول الحبوب لعام 2022 قد يتجاوز بشكل كبير مستوى العام الماضي ويصل إلى الكمية التي ذكرها الرئيس في خطابه، ويقترب في الواقع من الحد الأقصى”.

أنتجت روسيا محصول حبوب قياسيًا بلغ 133.5 مليون طن في عام 2020، بما في ذلك 85.9 مليون طن من القمح. كان المحصول أصغر في عام 2021.

وقال باتروشيف إن روسيا صدرت أكثر من 35 مليون طن من الحبوب من بينها 28.5 مليون طن من القمح هذا الموسم.

ولم يذكر تقديرا لصادرات القمح في الموسم الجديد.

ولدى روسيا قانون جديد يسمح لها بالسيطرة على الشركات المحلية للشركات الغربية التي قررت المغادرة.

غادرت الشركات الأجنبية بما في ذلك ستاربكس وماكدونالدز السوق بعد أن أرسلت موسكو آلاف الجنود إلى أوكرانيا في 24 فبراير.

ومع ذلك، يواصل بعض تجار الحبوب العالميين مثل Viterra العمل في روسيا.

وردا على سؤال عن موقف موسكو من الشركات الأجنبية، التي لا تزال تعمل في قطاع الحبوب الروسي، قال باتروشيف إن موسكو تريدها وستدعمها.

استمرت صادرات الحبوب والسلع الأخرى من روسيا وسط نقص في السفن حيث توقف العديد من مالكي السفن الكبيرة عن العمل مع السوق وسط العقوبات الغربية.

وقال باتروشيف إن وزارته تجري محادثات مع شركة بناء السفن المتحدة الحكومية بشأن بناء سفن لتصدير الحبوب لمعالجة النقص.

كانت صادرات الحبوب من روسيا قد وصلت منذ بداية العام الزراعي الحالي، الذي ينتهي في يونيو 2022، وحتى نهاية مارس الماضي إلى مستوى 34.7 مليون طن، حسب رئيس اتحاد الحبوب الروسي أركادي زلوشفسك.

وأفاد المسؤول الروسي بأن حصة صادرات القمح من إجمالي صادرات الحبوب بلغت 30.3 مليون طن.

وقال زلوشفسك: “صدرنا 34.7 مليون طن من الحبوب وهذه بيانات 27 مارس الجاري، منها 30.3 طن قمح”.

وأعلنت الحكومة الروسية في مارس الماضي عن حظر مؤقت لتصدير الحبوب إلى دول الاتحاد الاقتصادي الأوراسي حتى الـ31 من أغسطس المقبل.

وتعد روسيا أكبر مصدر للقمح في العالم، وبلغت صادرات القمح في العام 2020 – 2021 نحو 37 مليون طن.

وجددت روسيا أمس الخميس، موقفها الرافض لاتهامات الغرب بوقف صادرات الحبوب من الموانئ الأوكرانية، محملة الدول الأوروبية والولايات المتحدة مسؤولية التسبب بتلك المشكلة، بسبب آلاف العقوبات التي فرضت على البلاد.

وقال المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، في مؤتمر عبر الهاتف مع الصحافيين “لا نقبل بشكل قاطع هذه الاتهامات، بل على العكس نحمل الدول الغربية مسؤولية اتخاذ إجراءات أدت إلى ذلك”.