الرئيسية / عربي ودولي / حاكم لوغانسك: الوضع معقد بسيفيرودونيتسك ونخشى من التطهير

حاكم لوغانسك: الوضع معقد بسيفيرودونيتسك ونخشى من التطهير

تستمر التصريحات الصادرة عن الساسة الأوكرانيين بخصوص الوضع القائم في مدينة سيفيرودونيتسك في إقليم دونباس، بينما تتجه القوات الروسية التي تقصفها منذ أسابيع للسيطرة عليها.

فقد وصف سيرغي غايداي حاكم المنطقة الخاضعة للسيطرة الأوكرانية، اليوم الثلاثاء، “الوضع بالمعقّد للغاية”. وأضاف أن جزءا من سيفيرودونيتسك يخضع لسيطرة الروس”.

“لا يمكنهم التقدم بحرية”

إلا أنه أكد أن الروس “لا يمكنهم التقدم بحرية” إذ “لا يزال” هناك مقاتلون أوكرانيون في المدينة.

كما أشار غايداي إلى أن “العدو يخطط لعملية من أجل تطهير أراضي البلدات المجاورة”، مؤكداً أنه لا يملك أي معلومات عن ثلاثة أطباء فُقد أثرهم منذ الليلة الماضية.

سيفيرودونيتسك (أ ب)

سيفيرودونيتسك (أ ب)

وسبق أن أعلن الحاكم أمس الاثنين أن القوات الروسية تتقدم في اتجاه وسط سيفيرودونيتسك، المدينة التي كانت تعد نحو مئة ألف نسمة قبل الحرب وباتت حالياً بجزئها الأكبر مدمرة وفارغة.

السيطرة على كامل دونباس

وكان الروس دخلوا في وقت سابق الأطراف الجنوبية الشرقية والشمالية الشرقية للمدينة، على الرغم من أن الدفاعات الأوكرانية أبطأت حملتهم الأوسع في دونباس، والتي تهدف للسيطرة على كامل الإقليم.

يشار إلى أن سقوط سيفيرودونيتسك سيمهد على الأرجح الطريق للسيطرة الروسية على مدينتي سلوفيانسك وكراماتورسك، آخر معاقل القوات الأوكرانية في الشرق.

يذكر أن سيفيرودونتسك ومدينة ليسيتشانسك المجاورة لها الواقعتين على بعد أكثر من 80 كلم من كراماتورسك، أصبحتا المركز الإداري لمنطقة دونباس منذ أن سيطر الانفصاليون المدعومون من موسكو على الجزء الشرقي من الحوض عام 2014.