الرئيسية / عربي ودولي / ضربات روسية في كييف.. تستهدف بنى تحتية للسكك الحديد

ضربات روسية في كييف.. تستهدف بنى تحتية للسكك الحديد

شنّت القوات الروسية ضربات عدة استهدفت فجرا بنى تحتية للسكك الحديد في كييف، هي الأولى منذ نهاية أبريل الفائت، فيما أكدت موسكو أنها دمرت آليات مدرعة تسلمتها أوكرانيا من دول في شرق أوروبا.

وأفاد رئيس الشركة العامة الأوكرانية للسكك الحديد أولكسندر كاميشين بأن أربعة صواريخ أصابت مصنع تصليح المقطورات في دارنيتسيا. وأضاف عبر تلغرام أن أحد العمال أصيب بجروح.

فيما أكد أن المصنع غير معني بالمعدات العسكرية بل يصلح مقطورات تنقل صادرات من الحبوب، بحسب ما نقلت وكالة “فرانس برس”.

تدمير مدرعات

من جانيها، أكدت روسيا أنها دمرت في ضربات جوية الأحد على كييف آليات مدرعة تسلمتها أوكرانيا من دول في شرق أوروبا. وهذه الضربات هي الأولى منذ أسابيع عدة.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشنكوف إن “صواريخ عالية الدقة وبعيدة المدى أطلقتها القوات الجوية الروسية على ضاحية كييف دمرت دبابات تي-72 قدمتها دول في شرق أوروبا ومدرعات أخرى كانت موجودة في مستودعات تابعة لشركة لتصليح مقطورات” للسكك الحديد.

لكن المسؤول الأوكراني قال إن “روسيا تكذب. هدفهم هو الاقتصاد والمدنيون الأوكرانيون. إنهم يريدون حرماننا إمكان تصدير المنتجات الأوكرانية إلى الغرب”.

وتحدّث رئيس بلدية العاصمة الأوكرانية فيتالي كليتشكو عن “انفجارات عدة في منطقتي دارنيتسكي ودنيبروفسكي” في جنوب شرقي العاصمة، من دون تحديد ماهية المواقع المستهدفة.

أضرار مادية

بدورهم، أفاد مراسلون ميدانيون بأن الجيش أقام ممرا آمنا في محيط بنى تحتية للسكك الحديد مانعا الوصول إليها.

وقالوا إن الواجهات الزجاجية لمبنى مؤلف من عشرة طوابق تحطّمت بالكامل، ونحو التاسعة بالتوقيت المحلي تمكّنت فرق الإطفاء من إخماد النيران التي اندلعت فيه.

وأفادت معلومات أولية بأن “لا ضحايا” من جراء الانفجارات.

من شرق كييف - رويترز

من شرق كييف – رويترز

إلى ذلك، وبحسب قوات سلاح الجو الأوكرانية أطلقت قاذفات روسية من نوع تو-95 متمركزة في بحر قزوين فجرا صواريخ كروز باتجاه كييف تم تدمير أحدها.

“إرهاب نووي”

من جهتها أعلنت شركة “إنرغواتوم” الأوكرانية التي تتولى إدارة المحطات النووية في البلاد أن صاروخا “حلّق على علو منخفض للغاية فوق محطة بيفدينو-أوكرايينسكا” في منطقة ميكولاييف (جنوبا)، منددا بـ”إرهاب نووي”. وأضاف المصدر أن “هذا الصاروخ أُطلق على الأرجح باتجاه كييف”.

يشار إلى أن روسيا كانت صرفت تركيزها عن كييف في نهاية مارس ومطلع أبريل، لكنها عادت وقصفت المدينة في 28 أبريل خلال زيارة للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش.

وأعلن حينها الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي سقوط “خمسة صواريخ” في كييف. وليل السبت الأحد دوّت صفارات الإنذار للتحذير من غارات جوية في مدن أوكرانية عدة.