الرئيسية / عربي ودولي / جونسون: أخشى أن تجبر كييف  على قبول سلام سيئ

جونسون: أخشى أن تجبر كييف  على قبول سلام سيئ

مع تراجع القوات الأوكرانية شرق البلاد مقابل تقدم القوات الروسية، عبّرت بريطانيا عن خشيتها من أن تضطر كييف إلى تقديم تنازلات إذا ما طال الصراع وتداعياته الاقتصادية.

وقال رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، اليوم السبت، إنه يخشى أن تواجه أوكرانيا ضغوطاً للموافقة على اتفاق سلام مع روسيا لا يصب في مصلحتها، بسبب التداعيات الاقتصادية للحرب في أوروبا.

” إجبار الأوكرانيين”

كما أضاف لمحطات إذاعية في العاصمة الرواندية كيجالي، أثناء مشاركته في قمة مجموعة دول الكومنولث “تقول دول كثيرة إن هذه حرب أوروبية غير ضرورية… وبالتالي فإن الضغط سيزداد لتشجيع وربما إجبار الأوكرانيين على قبول سلام سيئ”، بحسب ما نقلت رويترز.

إلى ذلك اعتبر أن عواقب نجاح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في شق طريقه في أوكرانيا ستكون خطرة على الأمن العالمي و”كارثة اقتصادية طويلة الأمد”.

قوات روسية في لوغانسك (أرشيفية- فرانس برس)

قوات روسية في لوغانسك (أرشيفية- فرانس برس)

تأتي تلك التحذيرات في وقت بدأ العديد من الجهات الدولية ترجح أن يطول أمد الصراع الذي انطلق في 24 فبراير الماضي، طاوياً حتى الآن 4 أشهر دون أي أفق للحل أو وقف إطلاق النار بين البلدين.

فيما تكبد الطرفان خسائر فادحة في الأرواح والعتاد، كما دمرت مناطق ومدن بأكملها لاسيما في إقليم دونباس، حيث اشتدت المعارك بقوة منذ أسابيع.

فمنذ مارس الماضي أعلنت موسكو انطلاق المرحلة الثانية من عمليتها العسكرية، مركزة على الشرق، لاسيما دونباس، الذي يسيطر على أجزاء منه موالون لها منذ العام 2014. وتسعى القوات الروسية إلى فتح ممر بري يربط الشرق بشبه جزيرة القرم جنوباً، والتي ضمتها روسيا إلى أراضيها قبل 8 سنوات.