الرئيسية / عربي ودولي / بعد دراسة 150 عاماً.. هذا ما يخبره تاريخ سوق المال عن الأزمة الحالية

بعد دراسة 150 عاماً.. هذا ما يخبره تاريخ سوق المال عن الأزمة الحالية

استشهد بنك سوسيتيه جنرال الفرنسي بتاريخ سوق المال خلال قرن ونصف، في بناء حساباته لقاع مؤشر S&P 500 المقبل، إذ استنتج أن المؤشر القياسي للسوق ما زال أمامه رحلة هبوط بنسبة 24% من مستوياته الحالية.

وتوقع سوسيتيه جنرال، أن تهبط السوق بنسبة 40% من ذروة مؤشر S&P 500 في يناير في الأشهر الستة المقبلة للوصول إلى القاع عند 2900 نقطة. فيما كان السيناريو الأفضل هو أن يتراجع المؤشر بنسبة 34% تقريباً من قمته إلى 3150 نقطة، وفقاً لما ذكرته “بلومبرغ”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

وأشار البنك في مذكرة للعملاء، إلى أنه توصل لحساباته من خلال دراسة تقييمات السوق في فترة ما بعد الأزمة بدءاً من سبعينيات القرن التاسع عشر، باستخدام التحليل الكمي، بدلاً من عوامل مثل توقعات الأرباح والتقييمات.

وكتب الاستراتيجيون الكميون بمن فيهم سولومون تاديسي: “من الواضح أن تقييم السوق الحالي يمثل فقاعة مقابل إعادة التقييم لشهر مارس 2020 ومسارها. لا تزال ديناميكيات القيمة العادلة بعد الأزمة تدعو إلى تصحيح أعمق لجعل الأسعار الحالية تتماشى مع إعادة تعيين القيمة العادلة الأساسية”.

وكانت القيمة العادلة لمؤشر S&P 500 التي تم التوصل إليها هي 3020 نقطة، تمشيا مع خط اتجاه تقييم السوق التاريخي بعد الأزمة.

وانخفض مؤشر S&P 500 بنحو 20% هذا العام وسط مخاوف من الركود الاقتصادي، حيث رفع بنك الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة لمحاربة التضخم.