الرئيسية / منوعات / “جريمة مروعة” في كردستان العراق.. قتل الأساتذة بدم بارد

“جريمة مروعة” في كردستان العراق.. قتل الأساتذة بدم بارد

وقالت مصادر الشرطة في أربيل، أن طالبا جامعيا، أطلق عدة رصاصات على عميد كلية القانون، أمام مقر الجامعة وسط أربيل، وأصابه إصابة بليغة في الرأس والصدر، فارق الحياة على إثرها بعد نقله إلى المستشفى.

ولم تتوقف جريمة الطالب هناك، حيث قام باقتحام منزل أحد أساتذة كلية الهندسة، في أحد أحياء أربيل وأطلق عليه وابلا من الرصاص وقتله على الفور.

وقال محافظ أربيل أوميد خوشناو، إن الجاني أطلق في البداية عدة رصاصات على كاوان إسماعيل، عميد كلية القانون بجامعة صلاح الدين وأرداه صريعا، ومن ثم هاجم منزل إدريس عزت، أستاذ الميكانيكا في كلية الهندسة بجامعة صلاح الدين فقتله بعدة رصاصات، ثم هرب إلى جهة مجهولة، بينما تواصل الشرطة البحث عنه.

وأشار محافظ أربيل إلى أن الجاني شخص سيء وله ملف لدى الشرطة، وسيتم القبض عليه بأسرع وقت ممكن وسيمثل أمام القضاء لينال جزاءه.

وقالت عميدة كلية الهندسة نجاة أحمد في تصريح صحفي، أن زوجة المجني عليه الدكتور إدريس، وتعمل أستاذة في جامعة سوران شمال أربيل، كانت قد أقامت دعوى قضائية، ضد الطالب الجاني، لدى محاكم بلدة سوران، قبل ارتكابه الجريمة.

وكانت زوجة الضحية قد توجهت صباحا إلى المحكمة لحضور جلسة البت في الدعوى القضائية هذا اليوم، فأنتهز الجاني فرصة وجود الدكتور إدريس بمفرده في المنزل، فقتله على الفور.