الرئيسية / عربي ودولي / زيلينسكي: يجب تصنيف روسيا دولة راعية للإرهاب

زيلينسكي: يجب تصنيف روسيا دولة راعية للإرهاب

غداة غارة روسية على مركز تسوق وسط أوكرانيا، أسفرت عن مقتل أكثر من 20 شخصاً، طالب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، اليوم الثلاثاء، تصنيف روسيا “دولة راعية للإرهاب”.

وقال زيلينسكي في كلمة عبر تطبيق تلغرام إن “الإرهابيين فقط – هم المجانين الذين لا يجب أن يكون لهم مكان على الأرض – قادرون على إطلاق الصواريخ ضد أهداف مدنية”.

كما اعتبر أن “هذه ليست ضربات صاروخية أخطأت هدفها وأصابت رياض أطفال ومدارس ومراكز تسوق ومباني سكنية، إنما ضربات متعمدة”، على حد قوله.

“عمل إرهابي سافر”

وكان الرئيس الأوكراني ندد أمس الاثنين بقصف القوات الروسية مركز تسوّق في مدينة كريمينتشوك وسط البلاد، واصفاً الضربة بأنّها “عمل إرهابي سافر”.

أتى تصريح زيلينسكي بعد تقارير عن ضربتين أخريين في شرق البلاد أسفرتا عن مقتل 12 شخصاً على الأقل، مع اتهام مسؤولين أوكرانيين موسكو بتعمّد استهداف المدنيين.

المركز التجاري الذي تعرض للقصف الروسي في كريمينتشوك (أ ف ب)

المركز التجاري الذي تعرض للقصف الروسي في كريمينتشوك (أ ف ب)

تنديد دولي

بدوره، رأى وزير الدفاع الأوكراني أنّ ضربة كريمينتشوك كان مخططاً لها لتتزامن مع وقت الذروة في المركز التجاري، وتتسبّب بأكبر عدد من الضحايا.

واستدعى الهجوم تنديداً من الأمم المتحدة وزعماء العالم أجمع.

المدرسة التي تعرضت للقصف الروسي في خاركيف (أ ف ب)

المدرسة التي تعرضت للقصف الروسي في خاركيف (أ ف ب)

موسكو تنفي

في المقابل، ردت موسكو على الاتهامات الأوكرانية نافية الأمر جملة وتفصيلاً. وأكدت وزارة الدفاع، أنها قصفت بالصواريخ مستودع أسلحة أميركية وأوروبية في كريمينتشوك، ما أسفر عن انفجار ذخيرة أدت إلى نشوب حريق في المركز التجاري القريب.

يذكر أن الأيام الأخيرة، شهدت تكثيفاً للضربات الجوية الروسية في مناطق بعيدة نسبياً عن الشرق، بعد أسابيع من اندلاع معارك شرسة في إقليم دونباس.

إذ ركزت القوات الروسية على مدى الأسابيع الماضية القصف والقتال في لوغانسك ودونيتسك سعياً للسيطرة على كامل حوض دونباس، وفتح ممر بري بين الشرق وشبه جزيرة القرم التي ضمتها إلى أراضيها في 2014.