الرئيسية / رياضة / بعد يوم من “الهجوم والبكاء”.. حارس الاتحاد السكندري يعتزل

بعد يوم من “الهجوم والبكاء”.. حارس الاتحاد السكندري يعتزل

وقال يحيى في منشور على حسابه بموقع “فيسبوك”، الجمعة: “بعد أحداث الأمس (الخميس) قررت اعتزال كرة القدم نهائيا”.

ووجه الحارس الشكر لـ”جمهور مصر على الدعم والمساندة”، مضيفا: “شكر الله سعيكم جميعا ولا يريكم الله مكروها أو سوءا في عزيز لديكم يا رب. إنا لله وإنا إليه راجعون، وعند الله تجتمع الخصوم”.

وتعاطف الملايين في مصر وخارجها مع يحيى، الذي خاض مباراة الاتحاد أمام سيراميكا كليوباترا، الخميس، بعد يوم واحد من وفاة شقيقه.

وبعدما تلقت شباك الفريق السكندري 5 أهداف، تعرض الحارس لهجوم عنيف من الجماهير في الملعب، فغادره وهو يبكي قبل 10 دقائق من نهاية اللقاء.

وكانت رابطة الأندية المصرية المحترفة أعلنت اختيار يحيى لاعب المرحلة 24 من الدوري.

وقالت الرابطة في بيان على “فيسبوك”: “بإصراره على لعب المباراة من أجل مساعدة زملائه وتحامله على نفسه تلبية لنداء ناديه، كل الدعم لحارس مرمى الاتحاد السكندري أحمد يحيى، الذي بعطائه اختير لاعبا للجولة. أبقِ رأسك مرفوعا يا أحمد”.

اترك تعليقاً