الرئيسية / منوعات / مصر.. الحكومة تقر تسهيلات للتصوير في الأماكن العامة

مصر.. الحكومة تقر تسهيلات للتصوير في الأماكن العامة

وتعتقد المتحدثة باسم الوزارة سها بهجت، أن السماح للمصريين والأجانب بالتصوير في الأماكن العامة مجانا من دون الحاجة لتصريحات سابقة “جاء في الوقت المناسب”، و”يدعم توجهات الدولة في الترويج للمناطق السياحية”، حسب تصريحاتها لموقع “سكاي نيوز عربية”.

وتضيف بهجت: “إنه قرار صائب جاء بعد العديد من النقاشات المهمة، وسيكون له مفعول كبير في التسويق السياحي للأماكن المميزة في مصر، سواء الميادين العامة أو نهر النيل أو غيرها، حيث يحرص المصورون على نشر لقطاتهم على منصات التواصل الاجتماعي لتنتشر بين أعداد أكبر من الجمهور”.

وتابعت المتحدثة: “نسعى لدعم عشاق التصوير من المصريين والأجانب، وكل شخص يرغب في زيارة المحافظات المختلفة ونقل تجربته وتوثيقها عبر الصورة. نعتقد أن هذا يساهم في الدعاية لمصر وتنوعها الحضاري والثقافي، ويمنح الجميع فرصة للتعرف عن قرب على ما نمتلكه من مقومات سياحية متميزة”.

وحرصت هيئة تنشيط السياحة المصرية في الأشهر الأخيرة على التواصل مع مصورين ومدونين ومؤثرين، فضلا عن محبي السفر ممن يمتلكون متابعين كثر على منصات التواصل الاجتماعي، لتنظيم زيارات تعريفية لهم في شتى محافظات مصر للتعرف على المقومات السياحية المتنوعة، مع دعوتهم لحضور لحظات الإعلان عن الاكتشافات الأثرية الحديثة، مثل أكبر خبيئة بمنطقة سقارة في شهر مايو الماضي.

وتؤكد بهجت على “تضافر جهود الجهات المعنية رفقة وزارة السياحة والآثار لمناقشة هذا الملف المهم، وتقديم سبل المساندة والعون من أجل الوصول إلى قرارات جيدة تصب في مصلحة البلاد”، منوهة إلى وجود “شعور بالتفاؤل تجاه ردود الفعل الطيبة التي ستظهر قريبا عقب إتاحة التصوير المجاني في الأماكن العامة”.

ونوهت بهجت في حديثها لموقع “سكاي نيوز عربية”، إلى الانتهاء من إتاحة خدمة الحصول على تصاريح التصوير التجاري والسينمائي بالمواقع الأثرية والمتاحف، من خلال شباك مخصص بكل منطقة، والموقع الإلكتروني الرسمي لوزارة السياحة والآثار الذي سيطلق قريبا، موضحة أن ظهور المناطق السياحية في الأعمال الفنية ينقل صورة جيدة عن مصر.

تجدر الإشارة إلى أن المجلس الأعلى للآثار أصدر في أغسطس 2021 ضوابط تحفيزية للتصوير التجاري والدعائي والسينمائي بالمتاحف والمواقع الأثرية المصرية، بتطبيق باقات تصوير يومية وأسبوعية وشهرية، لتشجيع شركات الإنتاج المحلية والعالمية على التصوير بها بهدف الترويج للسياحة الثقافية وحضارة مصر.

ويتفق أحمد عماد، المصور المصري الذي شارك في العديد من مبادرات وزارة السياحة والآثار، مع المسؤولة حول أهمية القرارات الجديدة الخاصة بالتصوير في الأماكن العامة.

وقال عماد لموقع “سكاي نيوز عربية”: “تلقينا هذه الأخبار بسعادة بالغة. كنا في حاجة إلى التحرك بالكاميرا في جميع المناطق بأريحية من دون سؤالنا أحيانا عن تصاريح أو عن سبب حصولنا على تلك اللقطات”.
ويذكر تفاصيل النقاشات التي دارت مع العناني خلال لقائه عددا من المصورين والمدونين في يوم السياحة العالمي، قائلا: “التقينا الوزير في جلسة رائعة بمدينة الغردقة، وتحدثنا عن مشكلة التصوير في الشوارع والأماكن السياحية التي تواجه البعض، وعزوف بعض الأجانب عن ممارسة هوايتهم المفضلة في استخدام الكاميرا خلال زيارتهم إلى مصر”.

ويسترسل المصور الحاصل على عدد من الجوائز المحلية والعالمية: “استمع إلينا الوزير بسعة صدر. كانت مناقشة صحية وحرص على التعرف على الأفكار المطروحة من الحضور. أدركنا أنه يعلم الكثير عن مشكلة التصوير في الشوارع وتلقينا وعودا بمساعي الوزارة لوضع تسهيلات حتى يستطيع الجميع توثيق جولاتهم في كافة المناطق بأريحية من خلال عدساتهم”.

ويختتم عماد حديثه قائلا: “هناك حالة من الترحيب بين زملائي المصورين بالقرارات الجديدة، وحماس أصدقائي الأجانب من عشاق التصوير بهذه الإجراءات. إتاحة التصوير في الأماكن العامة من دون تعقيدات روتينية سيدفع أيضا الكثير من صناع المحتوى من خارج البلاد إلى المجيء لمصر، لالتقاط صور بديعة ربما لم تظهر من قبل”.