الرئيسية / منوعات / لم تستسلم لفقدان البصر.. احتفاء شيخ الأزهر بطالبة كفيفة بمصر

لم تستسلم لفقدان البصر.. احتفاء شيخ الأزهر بطالبة كفيفة بمصر

واختلطت الكلمات في فم الطالبة ريم عيسى من شدة الذهول، عندما تلقت اتصالا هاتفيا من شيخ الأزهر، وفقا لرواية والدها لموقع “سكاي نيوز عربية” قبل يوم من إعلان نتائج الثانوية الأزهرية ليخبرها بحصولها على المركز الأول بالشعبة الأدبية من المكفوفين.

ويؤكد الأب لموقع “سكاي نيوز عربية” أن “ريم تستحق عن جدارة التواجد على رأس قائمة المتفوقين من الطلبة في مصر“، منوها إلى “إخلاصها الشديد تجاه العملية التعليمية وسعيها المستمر لإيجاد حلول للتعامل مع فقدان البصر حتى تتمكن من مراجعة المواد الدراسية دون عائق فضلا عن تحليها بالصبر خلال التعامل مع الصعوبات ومحاربتها الشعور بالإحباط طوال الوقت”.

ويضيف عيسى: “عقب ولادة ريم فوجئنا بإصابة العين بالمياه البيضاء، شعرنا بالقلق وتوجهنا إلى العديد من الأطباء، اتبعنا الكثير من النصائح العلاجية ثم حدثت انتكاسة سريعة تسببت في فقدانها للبصر لكن ذلك لم يؤثر أبدا على نبوغها الدراسي، حيث سبق وأن حصلت على المركز الخامس على مستوى الجمهورية في المرحلة الابتدائية، وصارت الأولى في محافظة الغربية بالإعدادية”.

ويتابع: “فقدت ابنتي نعمة البصر لكن الله منحها نعمة أكبر وهي البصيرة حيث تمتلك قدرات عالية ويمكنها الاحتفاظ بكافة المعلومات التي تتلقاها من المعلمين وتذكرها سريعا عند الحاجة لذلك، ولا تكل أو تمل عن القراءة والإبحار في عالم المعرفة حيث تمنح كامل وقتها للتعلم”.

وأوضح عيسى لموقع “سكاي نيوز عربية”: “هناك تكاتف من قِبل أفراد الأسرة لمساندة ريم في اجتياز المراحل الدراسية المختلفة بنجاح، نحن ندرك جيدا موهبتها الكبيرة وقدرتها على تحقيق نتائج رائعة في الامتحانات لذلك أحرص دائما على تخصيص ساعات للجلوس سويا أثناء المذاكرة بجانب تسجيل كافة المواد الدراسية الخاصة بها بصوتي وحفظها على أجهزتها الشخصية حتى تتمكن من سماعها في الأوقات المناسبة لها”.

وأشاد الأب بحرص شيخ الأزهر  على تشجيع ريم على حصدها المركز الأول في الشهادة الثانوية الأزهرية بمجموع 617 درجة ما يوازي 97.94 في المئة، مبرزا أن “مجيء الدعم والمساندة من قيمة كبيرة مثل الإمام الأكبر سيكون لها مفعول السحر على دفع ابنته إلى المضي قدما لتحقيق أحلامها وحرصها على التواجد بين الأوائل دائما”.

وبحسب بيان صادر عن الأزهر، فقد أجرى الشيخ أحمد الطيب، اتصالا هاتفيا هنأ فيه أبناءه الطلاب الحاصلين على المراكز الأولى في الشهادة الثانوية الأزهرية للعام الدراسي 2021/2022، مشيدا بما بذلوه من جهد، ومعربا عن تمنياته لهم بمستقبل واعد ومشرق وأن يحملوا لواء المنهج الأزهري في المستقبل بشتى المجالات داخل مصر وخارجها.

ويسترسل عيسى لموقع “سكاي نيوز عربية”: “شعرت بالفخر في تلك اللحظات حيث اتسمت كلماته باللطف والدعوات الطيبة أن يبارك الله في ابنتي ويحفظها ويجعلها متقدمة في مختلف السنوات الدراسية قادمة، قبل أن يتوقع لها مستقبلا باهرا في المرحلة الجامعية وما بعدها”.

ويختم عيسى حديثه قائلا: “انتهت المكالمة بخبر سعيد، حيث أخبرنا شيخ الأزهر بإقامة احتفالية قريبا لتكريم ريم ابنتي ضمن أوائل شهادة الثانوية الأزهرية حيث نلتقي مع الإمام الأكبر من أجل الاحتفاء بأبنائنا، وسيتم إبلاغنا بموعد المقابلة عقب التجهيز لتلك المناسبة، وهي لفتة إنسانية من رجل عظيم”.