الرئيسية / رياضة / ماني لن يرحم ليفربول إذا التقاه في التشامبيونزليغ

ماني لن يرحم ليفربول إذا التقاه في التشامبيونزليغ

إذ رغم أن ساديو ماني ينظر باعتزاز للفترة التي قضاها في ليفربول، غير أنه يصر على أنه لن يظهر أي رحمة لناديه السابق إذا التقيا في دوري أبطال أوروبا “التشامبيونزليغ” هذا العام.

فعندما سئل عما إذا كان هدفه ضد بايرن ميونيخ في عام 2019 هو هدفه المفضل على الإطلاق، قال ماني مازحا إنه كان قبل أن يلتحق بفريقه الحالي، ويصر على أن بايرن ميونيخ سيهزم ليفربول في المرة القادمة التي يلتقيان فيها.

وكان ماني جزءا من فريق ليفربول الذي تجاوز بايرن في دور الـ16 بدوري أبطال أوروبا في عام 2019، لكنه يصر على أن الفريق الألماني سيفوز في المرة القادمة.

يشار إلى أن ماني أنهى إقامته التي استمرت 6 سنوات في ليفربول بعد أن وقع على عقد مدته 3 سنوات براتب يصل إلى 250 ألف جنيه إسترليني أسبوعيا في ملعب أليانز أرينا في يونيو.

وفي حديثه في النشرة الإخبارية الرسمية للبوندسليغا، قال ماني: “قلت ربما هو المفضل لدي، لكن الآن سأقول هدفي المفضل الثاني، وليس الأول، لأن حارس مرمى البايرن أصبح زميلي في الفريق الآن”.

وأضاف: “لا.. لا، أنا أمزح.. بالطبع، أعتقد أنه كان هدفا جيدا، نوعا ما كان هدفا جيدا. لقد قدمنا مباراة جيدة. هذا أصبح من الماضي الآن. إذا كنا سنلتقي مرة أخرى، بالطبع سنفوز على ليفربول بصفتنا بايرن ميونيخ”.

وكان ماني، الذي وصل إلى ملعب أنفيلد قادما من ساوثهامبتون في 2016 مقابل 34 مليون جنيه إسترليني، لعب آخر مباراة له مع الريدز في نهائي دوري أبطال أوروبا الذي خسره أمام ريال مدريد.

 وألمح ماني قبل تلك المباراة في باريس إلى أن مستقبله قد يكون بعيدا عن أنفيلد، ثم أكد نيته الرحيل بعد أقل من 24 ساعة من صافرة النهاية لتلك المباراة، التي فاز بها ريال مدريد بهدف دون مقابل.

وشعر المشجعون بخيبة أمل عندما سمعوا عن رحيل اللاعب، البالغ من العمر 30 عاما، حيث كان محوريا في نجاح المدرب الألماني يورغن كلوب مع ليفربول.

وسيتطلع ماني إلى إعادة تحقيق نفس النجاح في بايرن ميونيخ وليس لديه أي نية للسماح لليفربول بالوقوف في طريقه.

وسجل ماني 10 أهداف في 10 مباريات عندما وجد أحرز هدفا ضد بايرن ميونيخ في عام 2019.

وسارع المهاجم رافينيا إلى الكرة التي وصلته على حافة منطقة جزاء النادي الألماني، وقام بلمسة أولى مذهلة ليضعها في المكان الذي يريده بالضبط، حيث خرج الحارس مانويل نوير من منطقة المرمى، فيما قام ماني بتحويل الكرة بهدوء وسددها في الشباك لمساعدة ليفربول في تحقيق الفوز بواقع 3-1.

ويبدو أن هذا الهدف لن ينساه ماني في أي وقت قريب، لكنه سيتطلع إلى تقديم أفضل ما يمكنه أمام ليفربول في الموسم المقبل إذا أوقعتهما القرعة معا.

وواصل ماني مناقشة طموحاته في بايرن قائلا: “لا أعتقد أنه من السهل الفوز بدوري أبطال أوروبا. أريد أن أكون أكثر وضوحا إذا لعبت مع بايرن ميونيخ، فقد جئت إلى هنا لأفوز بجميع المباريات الممكنة.. بالطبع، للفوز بكل الألقاب. بالطبع، قبل بداية الموسم، هدفنا هو الفوز بكل الألقاب الممكنة. أنا هنا لمساعدة زملائي في الفريق وتحقيق أحلامنا”.

اترك تعليقاً