الرئيسية / منوعات / بريطانيا تحذر مرتادي الشواطئ من السمكة ذات الأشواك

بريطانيا تحذر مرتادي الشواطئ من السمكة ذات الأشواك

وبحسب “ديلي ميل”، فعلى أحد شواطئ مقاطعة جوينيد، داس 11 شخصا على سمكة، تسبب أشواكها ألما مبرحا، قيل إنه أسوأ من ألم الولادة.

كما أبلغ بعض من مرتادي الشواطئ في شبه جزيرة لاين عن تعرضهم للسعات.

وقال خفر السواحل في أنغليسي بأن التقارير “لا تدعو للقلق”، لكنه نصح زوار الشاطئ بارتداء نوع خاص من الأحذية.

والأسماك صغيرة الحجم، يبلغ طولها حوالي 8 سنتيمترا، لكن الدوس عليها يتسبب بألم شديد، وعادة ما توجد على حافة الماء عند انخفاض المد، وتدفن نفسها تحت الرمال مباشرة، تاركة أشواك ظهر بارزة.

وقالت إحدى المصطافات إن ابنتها تلقت الإسعافات الأولية على شاطئ تايوين، الأسبوع الماضي بعد أن داست مرتين على سمكة بشكل غير متوقع، حسبما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وكتبت على فيسبوك: “صراخها كان لا يطاق، شاهدت كميات من الفقاعات السامة التي ظهرت على قدميها بعد دوسها على السمكة”.

وأضافت: “أصابها الحادث بالشلل في إصبع قدمها الكبير، كانت قدمها تغلي، واستغرقنا نصف ساعة لإجراء الإسعافات الأولية”.

وهذه الأسماك موجودة على الشواطئ في جميع أنحاء المملكة المتحدة، ويمكن العثور عليها نصف مدفونة في الرمال على مدار السنة، ولكن اللدغات تصل إلى ذروتها خلال فصل الصيف حيث تصبح الشواطئ أكثر ازدحاما.

وقال متحدث من خفر السواحل إن: “علاج اللدغات هو غمر القدم في الماء الساخن. سيتلاشى الألم بعد اللدغة تدريجيا، علما أن اللسعة تسبب التورم والحكة والخدر”.

وينصح الأطباء بتناول الباراسيتامول مع مضادات الهيستامين عند التعرض للسعة السمكة، وفي حال تفاقم الحالة يجب التوجه للمستشفى.

وتشمل الأعراض الأسوأ للسعة تورما ونزيفا شديدين، وألما في الصدر وصعوبة في التنفس، ويمكن إزالة الأشواك العالقة في القدم باستخدام ملقط.