الرئيسية / منوعات / مهرجان المانجو.. الإسماعيلية المصرية تستضيف الحدث الفريد

مهرجان المانجو.. الإسماعيلية المصرية تستضيف الحدث الفريد

وتشتهر الإسماعيلية بكونها مركزا تقام فيه العديد من المهرجانات، مثل مهرجان الإسماعيلية للفنون الشعبية، ومهرجان الأفلام التسجيلية القصيرة، ومهرجان الفراولة، بينما أعلن المحافظ شريف فهمي بشارة مؤخرا عن الاستعدادات الكاملة لمهرجان المانجو 2022.

وأكد المتحدث الإعلامي لمهرجان الإسماعيلية للمانجو محمد توفيق أن هناك أهدافا عدة من إقامة هذا الحدث، أبرزها “الترويج التجاري للمانجو، وجذب الاستثمارات لتنمية هذا المحصول، والترويج للسياحة في محافظة الإسماعيلية، وإسعاد مواطني المدينة وضيوفهم من المحافظات الأخرى بكرنفال شعبي يستمتع به الناس”.

ويبدأ المهرجان بفعاليات شعبية في الشوارع والحدائق، تشمل أسواقا ومنافذ لبيع المانجو بسعر الجملة خلال يومي المهرجان، وتستمر هذه المنافذ بعده حتى نهاية موسم الحصاد، كما يشهد الحدث فعاليات رسمية بحضور كبار المسؤولين من محافظين ووزراء وسفراء وملحقين تجاريين في مصر.

وسيعرض المهرجان كل ما يتعلق بمحصول المانجو المتميز لتعريف العالم به، علما أنه سيقام سنويا في نفس التوقيت.

وأفاد المتحدث الإعلامي أن موسم المانجو في الإسماعيلية يختلف عن باقي المحافظات، حيث يبدأ الإنتاج من آخر أسبوع في شهر يوليو وحتى نهاية شهر سبتمبر، وتنتج المحافظة ثلث إنتاج مصر من المانجو بمساحة مزروعة تتخطى 88 ألف فدان.

كما أكد توفيق أن المهرجان يهدف لجذب استثمارات لإنشاء مصانع لتغليف وتعليب المانجو وصناعة العصائر وغيرها للتصدير، وهو ما قد يعود بالفائدة على محاصيل أخرى يتم الترويج لتصديرها مثل الفراولة والبرتقال الصيفي الذي تصدره مصر لعدد كبير من دول العالم لا سيما الصين، وكذلك الفول السوداني والفاصوليا، حيث تعد الإسماعيلية أكبر مصدر للفاصوليا لأوروبا بسبب طبيعة محصولها النقي ومعدل الملوحة في التربة، الذي يجعل لمحاصيل المحافظة مذاقا خاصا.

ولفت إلى أن الإسماعيلية تنتج أنواعا مختلفة من المانجو لكنها تتميز بنوع “العويسي” و”الفص” و”السكري الممتاز” و”السكري الأبيض” و”السكري الأخضر”، وأيضا “الزبدة” الذي تحضر منه العصائر، فضلا عن أنواع “الياسمينة” و”الصديقة” و”السناري”، وهي أنواع تشتهر بها المحافظة عن أي مكان آخر.

وبحسب المتحدث الإعلامي، فإن الإسماعيلية صدرت من المانجو والمحاصيل الزراعية الأخرى خلال آخر 3 سنوات ما قيمته مليار و400 مليون دولار، وتستورد الدول العربية المانجو من الإسماعيلية، خاصة السعودية والإمارات، فضلا عن دول أوروبية مثل بلجيكا وإسبانيا وإنجلترا.

كما لفت إلى أن المهرجان سيشهد توفير المانجو بكميات كبيرة خلال يوميه لدور رعاية الأيتام والمسنين، من أجل إدخال الفرحة عليهم.