الرئيسية / رياضة / من أجل المونديال.. نجم تونس يتخلى عن “حلم” مانشستر يونايتد

من أجل المونديال.. نجم تونس يتخلى عن “حلم” مانشستر يونايتد

وقالت المصادر ذاتها إن رئيس نادي بيرمنغهام سيتي جون يوستاس أشاد بإمكانيات لاعب الوسط التونسي، معتبرا أن إتمام إجراءات ضمه وشيكة بعد الاتفاق مع مسؤولي مانشستر يونايتد.”

وذكرت صحف بريطانية أن المجبري البالغ من العمر 19 عاما، والذي يعتبره الخبراء والفنيون واحدا من النجوم الصاعدين في الكرة العالمية، خرج من حسابات مدرب الشياطين الحمر، الهولندي إيريك تين هاغ ما دعم فرضية مغادرته ملعب أولد ترافورد للخروج من دائرة الظل ومطاردة حلم المشاركة في نهائيات كأس العالم 2022 حتى وإن انتهى به المطاف إلى دوري الشامبيونشيب الإنجليزي.

وبالتوازي مع تقارير انتقاله الوشيك إلى بيرمنغهام سيتي، كشفت أطراف قريبة من منتخب تونس أن مشاركة المجبري في مونديال قطر 2022 في نوفمبر المقبل ستكون رهينة انتظام مشاركاته وعودته إلى اللعب.

وتابع المصدر الذي رفض الكشف عن هويته قائلا: “حنبعل المجبري من العناصر الواعدة والهامة في تشكيلة المنتخب ووجوده ضمن قائمة النسور أمر مؤكد وطبيعي لكن في المقابل سيكون من المفيد للاعب وللمنتخب أن يحظى بفرصة اللعب سواء في مانشستر يونايتد أو ناد آخر للحفاظ على جاهزيته للمونديال”.

ويشار إلى أن تقارير إعلامية تونسية أكدت أن مدرب منتخب نسور قرطاج جلال القادري وضع المجبري أمام حتمية الخروج من حالة البطالة الكروية ليكون ضمن قائمة تونس في المباريات الإعدادية لكأس العالم والتي ستكون أولها في السابع والعشرين من شهر سبتمبر المقبل بمواجهة المنتخب البرازيلي وديا.

ويرى الصحفي والناقد الرياضي مجدي السعيدي أن “تعاقد مانشستر يونايتد مع البرازيلي كاسيميرو قادما من ريال مدريد في صفقة قيمتها 70 مليون يورو لمدة أربع سنوات، من شأنه أن يجعل آمال حنبعل المجبري تتضاءل في الظفر بفرصة اللعب ضمن التشكيلة الأساسية والدخول في حسابات الهولندي إيريك تين هاغ مدرب الشياطين الحمر.”

ويقول السعيدي، الصحفي بصحيفة الأخبار التونسية، لسكاي نيوز عربية: “رغم أن المجبري لاعب صغير السن فإن المشاركة في كأس العالم فرصة قد لا تتكرر، وبالتالي فهي تعد بمثابة الحلم والإنجاز لهذا اللاعب الذي بات غيابه عن قائمة تونس واردا في حال استمرار ابتعاده عن الملاعب، الطريق الأفضل للمجبري هي البحث عن وجهة أخرى وقد يكون نادي بيرمنغهام المحطة الأمثل له بحكم معرفته لأجواء الكرة الإنجليزية”.

وبحسب مصدر مقرب من المجبري فإن اللاعب المولود في العام 2003، تلقى أربعة عروض من أندية إنجليزية وفرنسية لكن الوجهة الأقرب هي بيرمنغهام سيتي الذي يحتل المركز السابع عشر برصيد خمس نقاط بعد مضي 5 جولات من الدوري.

ويعتبر حنبعل المجبري واحدا من بين الركائز التي يعول عليها المنتخب التونسي في كأس العالم، لكن حلم المشاركة المونديالية الأولى لهذا اللاعب بات مهددا في حال بقائه في مانشستر وعدم التعويل عليه ولو في مباراة واحدة في البريمرليغ حتى الآن.

اترك تعليقاً