الرئيسية / منوعات / صحراء قاحلة قد تزهر مجددا.. ماذا يحدث في “أتاكاما”؟

صحراء قاحلة قد تزهر مجددا.. ماذا يحدث في “أتاكاما”؟

وتجذب أزهار صحراء أتاكاما أعدادا كبيرة من السياح المحليين والأجانب، وتزهر بعد هطول أمطار غزيرة في شتاء نصف الكرة الجنوبي.

وقال عالم الأحياء روبرتو كونتريراس في يونيو الماضي: “تلقت بعض المناطق أكثر من 80 ملليمتر من المياه، وهي كمية كبيرة للصحراء القاحلة في العادة. هذا يخبرنا أن ظاهرة الإزهار يمكن أن تكون مهمة هذا العام”.

وعادة ما تختبئ بذور وبصيلات الأنواع المتوطنة تحت الأرض بعيدا عن الشمس الحارقة على السطح، في انتظار ما يكفي من المياه لتخرج من الأرض.

وفي متنزه ليانوس دي تشيلي الوطني، بوابة الصحراء الأكثر جفافا في العالم، شوهدت هذه الظاهرة بالفعل مع إنبات القرنفل الصغير والأنواع الأخرى.

وقال حارس الحديقة خورخي جودوي: “إنها مجرد بداية، ونأمل أن نحصل على مزيد من الأزهار بحلول النصف الثاني من شهر سبتمبر المقبل”.

وتواجه المنطقة تهديدا مستمرا من تجار الأنواع المتوطنة أو الزوار الذين يقطفون الزهور، التي من غير المرجح أن تعيش خارج بيئتها.