الرئيسية / منوعات / يوتيوبر أردنية تحول التعليقات السلبية على فيديوهاتها لأغنية

يوتيوبر أردنية تحول التعليقات السلبية على فيديوهاتها لأغنية

واعتبرت صبا شمعة في حديث لموقع “سكاي نيوز عربية”، أن أغنيتها تهدف “لإيصال رسالة مهذبة تعبّر من خلالها عن مدى قسوة الكلمات التي يقوم بعض رواد مواقع التواصل بالتعليق بها على صفحات المشاهير“.

وقالت شمعة إن فكرة الأغنية جاءت بعد قرار اتخذته بعدم إتاحة المجال لهذه التعليقات السلبية بالتأثير عليها، وصنع شيء إيجابي منها، إضافة إلى الرد عليها بطريقة مهذبة وحضارية.

وأضافت: “الفكرة العامة من الأغنية مستوحاة من صانعة محتوى أجنبية أنتجت أغنية مشابهة لها”.

وأوضحت أنها استوحت الفكرة فقط من صانعة المحتوى الأجنبية، وبدأت بتجميع التعليقات السلبية، لتقوم بترتيبها لاحقا وتحويلها إلى أغنية بمساعدة ملحن ومنتج أغان.

وبيّنت أنها حرصت على اختيار التعليقات التي لم يذكر بها اسمها، وذلك لتعبّر الأغنية عن كل من يتعرض للتنمر على منصات التواصل.

وأشارت إلى أن المشاهير هم أكثر الأشخاص عرضة للتنمر، وأن مثل هذه التعليقات السلبية قد يتسبب بمشاكل نفسية مثل الاكتئاب والتوحد والإحباط، وقد يصل الأمر إلى حد الانتحار.

وتابعت شمعة قائلة: “النقد البناء الخالي من التجريح، أمر إيجابي ومحمود، والمشاهير وغيرهم يتقبلونه بصدر رحب، ويأخذونه بعين الاعتبار والتقدير”.

ودعت “اليوتيوبر” المجتمع للحس بالمسؤولية تجاه تعليقاتهم على مواقع التواصل، نظرا لحجم الضرر الناتج عنها، وخاصة إذا كان المتلقي لهذه التعليقات ضعيف الشخصية أو لا يتحمل كم الأذى الموجود فيها.

وحصدت أغنية شمعة ما يقارب المليون ونصف مشاهدة خلال يوم واحد، وهو ما اعتبرته “اليوتيوبر” أنه لم يكن متوقعا، ومبشرا بتحقيق الهدف منها، وهو الحد من ظاهرة التنمر على مواقع التواصل.

يذكر أن شمعة مدونة فيديو على منصات التواصل الاجتماعي (يوتيوب، فيسبوك، وتيك توك)، وقد بدأت العمل بهذا المجال منذ العام 2020.