الرئيسية / منوعات / أزاحت قميص مارادونا.. بطاقة بيسبول بأكثر من 10 ملايين دولار

أزاحت قميص مارادونا.. بطاقة بيسبول بأكثر من 10 ملايين دولار

وبيعت بطاقة بيسبول بحالة جيدة للنجم ميكي مانتل، مقابل 12.6 مليون دولار، الأحد، لتدخل كتب الأرقام القياسية باعتبارها أغلى التذكارات الرياضية ثمنا على الإطلاق في سوق شهدت نموا ضخما في السنوات الأخيرة.

قميص مارادونا

وحطمت بطاقة مانتل النادرة الرقم القياسي لقميص أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييغو مارادونا الشهير، الذي ارتداه عندما سجل الهدف المثير للجدل بيده، في كأس العالم 1986، قبل بضعة أشهر، مقابل 9.3 مليون دولار.

وتخطت بطاقة مانتل حاجز الـ7.25 مليون دولار الذي بيعت به بطاقة لاعب البيسبول هونوس واغنر، التي صدرت قبل 100 عام، في عملية بيع خاصة.

وشهد الشهر الماضي بيع حزام الملاكمة للوزن الثقيل الذي استعاده محمد علي خلال نزال “رامبل إن ذا جانغل” عام 1974 مقابل 6.2 مليون دولار.

يأتي كلها هذا ضمن سوق مزدهر للمقتنيات الرياضية.

ارتفاع أسعار تحف الرياضة

وارتفعت الأسعار ليس فقط للأشياء النادرة، ولكن للقطع أيضا التي كان يعلوها تجمع الغبار في المرائب والخزائن والأدراج، حيث تعرض العديد من هذه العناصر على مواقع المزادات الاستهلاكية مثل إي باي، بينما يطرح البعض الآخر للمزايدة من قبل دور المزادات.

وقال كريس آيفي، مدير المزادات الرياضية في دار هيرتدج أوكشنز، التي أدارت المزايدة، إن حالة البطاقة شبه المثالية وموضوعها الأسطوري، كان يعني أن تكون بطاقة مانتل أكثر الأغراض إقبالا.

وقال إن البعض يرى في اقتناء هذه الكنوز وسيلة للتحوط من التضخم على مدى العامين الماضيين، في الوقت الذي يعيد فيه آخرون إحياء مشاعر الطفولة.

وقال آيفي إن المستثمرين الأذكياء يتوقعون قدوم التضخم لا محالة، ونتيجة لذلك، أصبحت التذكارات الرياضية بديلا عن الاستثمارات أو العقارات التقليدية.

أضف إلى هذا اهتمام هواة جمع التحف الأثرياء في الخارج ومجموعة من العوامل التي جعلت المقتنيات الرياضية أكثر جاذبية.

وأضاف آيفي: “بدأنا نشاهد جانبا من النمو والارتفاع في الأسعار مما أدى إلى بعض التغطية الإعلامية. وأعتقد أن كل هذا كله يضفي قدرا من الزخم. ويمكنني القول إن بداية الجائحة أضافت الوقود بالفعل إلى تلك النار”.

وخلال مقابلة مع مجلة فوربس عام 2018 قال ديفيد يوكن، مؤسس موقع كوليكتابل، إن سوق التذكارات الرياضية قبل الجائحة كانت تقدر بأكثر من 5.4 مليار دولار.