الرئيسية / منوعات / بعد “صورة كهربا”.. مذيعة تونسية تترك الإعلام وتغني بالمصرية

بعد “صورة كهربا”.. مذيعة تونسية تترك الإعلام وتغني بالمصرية

وصورت شندول “كليب” الأغنية الذي أخرجه اللبناني زياد خوري، وطرحته عبر قناة الشركة المنتجة على “يوتيوب”، والأغنية من كلمات مؤمن راجح وألحان بصي وتوزيع ماريو جميل.

مشوار إعلامي

• شندول، وهي حاليا في منتصف الثلاثينات من عمرها، عملت مذيعة لما يقترب من 10 سنوات.

• ظهرت في مصر على عدة قنوات فضائية وقدمت برامج عن المرأة، هي “النص الحلو”، و”سيداتي آنساتي”، و”نفسنة”.

وعن توقعاتها بالنجاح في مجال الغناء في ظل المنافسة مع مطربين آخرين، قال ليلى شندول لموقع “سكاي نيوز عربية”: “بالنسبة لي، طالما أنني أركز في عملي وطموحي، فالنجاح لن يكون صعبا حتى رغم المنافسة الشديدة”.

هؤلاء قدوتي

ولم تُخف ليلى إعجابها بمطربين عرب، حيث أضافت: ” أحب فيروز جدا، وكذلك أحب نجاة الصغيرة وشيرين عبد الوهاب، ومن الرجال أحب عمرو دياب وتامر حسني، ومعجبة بنجاحهم ومشوراهم”.

كما تحدثت عن سبب اختيارها للهجة المصرية لتكون أولى أغنياتها بها، قائلة: “أنا مقيمة في مصر حاليا، وأحببت أن تكون أولى أغنياتي التي ستقدمني للجمهور المصري عبر لهجته”.

وتابعت: “لكن فيما بعد سأغني باللهجة التونسية واللبنانية واللهجات الخليجية أيضا، لأنمي تسعى لتحقيق النجاح في جميع الدول العربية وأن يصل صوتي للعالم كله”.

جدل “كهربا”

وكانت ليلى شندول قد أثارت الجدل من قبل، حينما عرض رئيس نادي الزمالك مرتضى منصور صورة تجمعها مع لاعب الفريق السابق محمود عبد المنعم (كهربا) بعد ترك الأخير للنادي.

وطرحت الصورة تساؤلات عن علاقة المذيعة واللاعب، لكن شندول صرحت للإعلام وقتها بأن الصورة كانت في مكان عام وأنها كانت برفقة خطيبها، مؤكدة أنها لا تربطها أي علاقة أو حتى معرفة سابقة بكهربا.