الرئيسية / رياضة / ما قصة “فيفبرو” الذي دخل على نزاع الأهلي وعبد الله السعيد؟

ما قصة “فيفبرو” الذي دخل على نزاع الأهلي وعبد الله السعيد؟

البيان انتقد بندا وضعه الأهلي في صفقة انتقال عبد الله السعيد لنادي أهلي جدة السعودي ينص على منع بيع اللاعب لأي ناد مصري لمدة ثلاثة مواسم، إلا في حال دفع غرامة قدرها ثلاثة ملايين دولار، واعتبر البيان أن هذا البند هو تصرف غير تنافسي.

ولفت البيان إلى أن السعيد فسخ عقده مع أهلي جدة وعاد للدوري المصري عن طريق نادي بيراميدز، لكن الأهلي يواصل ملاحقته بالقضايا التي رفض الاتحاد الدولي لكرة القدم إحداها، مما دفع الأهلي لإقامة دعوى أمام مركز تحكيم تابع للجنة الأولمبية المصرية، التي أصدرت قرارا بتغريم السعيد مليوني دولار لصالح “نادي القرن“، ثم نجح الأهلي بعد ذلك في الحصول على حكم بتجميد أرصدة اللاعب البنكية.

روي فيرمير المدير القانوني لفيبرو وصف ما يقوم به الأهلي المصري بـ”السلوك المروع”.

ما هي فيفبرو؟

ففيبرو هي النقابة الدولية للاعبي كرة القدم المحترفين، وهي نقابة تهتم بشؤون لاعبي كرة القدم المحترفين في جميع أنحاء العالم، تأسست عام 1965، ويقع مقرها في هوفدوروب في هولندا.

تضم النقابة من 65 اتحادا و3 أعضاء مرشحين فضلا عن 5 مراقبين وتمثل أكثر من 65 ألف لاعب محترف ويرأسها حاليا الفرنسي “فيليب بايت”.

تهدف فيفبرو لزيادة التضامن بين لاعبي كرة القدم المحترفين واتحادات اللاعبين، وتسعى لتقديم وسائل التشاور والتعاون المتبادل لاتحادات اللاعبين أو جمعيات المصالح الأخرى لتحقيق أهدافهم، مع العمل على تعزيز مصالح لاعبي كرة القدم المحترفين والدفاع عنها، والتركيز على حرية اللاعب في اختيار النادي الذي يريده في نهاية عقده.

لا تكتفي الفيفبرو بالاتحاد الدولي لكرة القدم كشريك بل تشمل شراكاتها: الاتحاد الأوروبي لكرة القدم على وجه الخصوص، وكذلك البرلمان الأوروبي والمفوضية الأوروبية فهم يمثلون شركاء مهمين في سبيل تحقيق أهداف المنظمة، كذلك بدأت الاتحادات الوطنية تدرك وتقدر دور فيفبرو بشكل متزايد جنبا إلى جنب مع اتحاد اللاعبين الوطنيين.

النمو المطرد وأعضاء مجلس الإدارة

وللموافقة على أي قانون يجب أن يكون ذلك بأغلبية الأعضاء أي ثلثي الأصوات، وقد نمت فيفبرو في السنوات الأخيرة وتحولت من منظمة أوروبية إلى عالمية حيث دعمت الكثير البلدان في القارات الأخرى – آسيا / أوقيانوسيا وأفريقيا وأمريكا الجنوبية – في جهودها لإنشاء اتحادات اللاعبين الوطنيين.

يتكون مجلس الإدارة من أحد عشر عضوًا وهم الرئيس: الفرنسي فيليب بايت، ونائب الرئيس الأسترالي فرانسيس أواريتيفي، وأعضاء مجلس الإدارة: الإنجليزي بوبي بارنز، والهولندي لويس إيفيرارد، والإيطالي ليوناردو جروسو، والدنماركي مادس أولاند، والبيروفي بيرو فرناندو ريفيلا، والإسباني لويس روبياليس، والسلوفني ديان ستيفانوفيتش، نائب الرئيس: ألمانيا جوناس باير-هوفمان.

يذكر أن البرازيل وألمانيا ليستا عضوين في الفيفبرو على الرغم من مكانتهما في كرة القدم.

اترك تعليقاً