الرئيسية / منوعات / عبر مضيق جبل طارق.. سباحة لتعليم أطفال المغرب المحتاجين

عبر مضيق جبل طارق.. سباحة لتعليم أطفال المغرب المحتاجين

وسيسبح السلاوي، إلى جانب 3 رياضيين متمرسين من الهند وأوكرانيا، في البحر المتوسط عبر مضيق جبل طارق، من طريفة إلى طنجة، لمسافة تتراوح بين 14 و17 كيلومترا.

ما الهدف؟

• أفاد السلاوي في حديث لموقع “سكاي نيوز عربية”، أنه يحاول جمع التبرعات لجمعية “مؤسسة الطاهر سبتي” التي تهتم بدعم الأطفال الفقراء وذوي الاحتياجات الخاصة.

• قال السلاوي: “أريد خوض هذا التحدي من أجل رفع مستوى الوعي بين عامة الناس حول أهمية الوصول إلى التعليم الجيد والشامل للجميع في المغرب“.

• أوضح أن هدفه “التعبئة العامة للمواطنين لجمع 700 ألف درهم (نحو 70 ألف دولار) لتمويل نحو 20 بالمئة من ميزانية 2022-2023 للجمعية المذكورة”.

• أفاد السلاوي في الوقت نفسه أن دعوة التبرعات التي أطلقت على شبكات التواصل الاجتماعي، تدعو المغاربة للمساهمة في تمكين تعليم 140 طفل وطفلة، مع بدء العام الدراسي الجديد.

رحلة محفوفة بالمخاطر

ورغم أن المتحدث يبلغ من العمر 64 عاما، فإنه سيخوض رحلة لا تخلو من المخاطر من أجل إسعاد آخرين، علما أنه أحد مؤسسي ورئيس مجلس إدارة مجموعة مغربية رائدة في مجال الصناعة والتخطيط العمراني والبناء.

يذكر أن الدعوة موجهة أيضا للأفراد والشركات في المغرب للانضمام إلى هذا العمل التضامني، للمساهمة في جمع المبلغ المذكور.

من جهة أخرى، اعتبر مسؤول بجمعية “مؤسسة الطاهر السبتي”، أن عبور السلاوي مضيق جبل طارق “مبادرة تناشد التبرعات لصالح جمعية غير ربحية، معترف لها بالمنفعة العامة منذ سنة 1957بظهير ملكي”.

وتدعم الجمعية حوالي 500 تلميذ سنويا، 80 بالمئة منهم يأتون من بيئات فقيرة ماديا، و20 بالمئة يعانون إعاقات.