الرئيسية / منوعات / تعنيف حصان في نيويورك يتسبب بموجة غضب

تعنيف حصان في نيويورك يتسبب بموجة غضب

ماذا حدث؟

سقط الحصان، وسقطت العربة التي كان يجرها، ولم يجد السائق من سبيل لإنهاض الحصان سوى استعمال السوط.

مواقع التواصل الاجتماعي ضجت تنديدا بهذه المشاهد العنيفة.

ما دفع المنظمات المدافعة عن الحيوانات لمطالبة السلطات في نيويورك من أجل منع استعمال الخيول.

ماذا قالوا؟

المديرة التنفيذية لمجموعة حقوق الحيوان “إن أي كلاس”، إيديتا بيرنكرانت: “هذه المشكلة لا تتعلق فقط بحصان واحد، هذا الأمر يستمر لسنوات وسنوات في المدينة، لقد قمنا بتوثيق وفضح الخيول التي تعمل أثناء مرضها، والتي تعمل أثناء إصابتها ويعرفون أن أضلاعهم بارزة ويعانون من سوء التغذية وهناك من سقط ميتا في حوادث في المرور. هذه مشكلة صناعة واسعة من الإهمال والقسوة”.

ماذا رد سائقي العربات؟

لدى سائقي هذه العربات رأي آخر، فبالنسبة لهم فإن حادث سوء معاملة الحصان لا يمثل سلوكهم.

وقال مارك ماسني وهو سائق عربة: “لم تحدث حادثة من هذا القبيل منذ عدة سنوات، عدة سنوات يعني 300 عمل ساعة عمل سنويا. أنت تنظر إلى صناعة تدار بشكل رائع وآمن للغاية. الطريقة الوحيدة التي يمكن للأشخاص المدافعين عن حقوق الحيوان من خلالها تمرير مشروع قانون من خلال مجلس المدينة هي أن يقدموا حجة منطقية وواقعية”.

ما دور الأحصنة في نيويورك؟

تعتبر عربات الأحصنة من أهم وسائل النزهة في حديقة سنترال بارك وسط المدينة، ويعود استعمالها إلى بداية القرن التاسع عشر.

لا توجد قوانين في نيويورك تمنع استعمال الأحصنة لجر عربات السياح، لكن الضغط الذي تمارسه المنظمات المدافعة عن حقوق الحيوانات لمنع ذلك قد يدفع المسؤولين لسن قوانين أكثر صرامة.