الرئيسية / منوعات / دولة أوروبية تقع في خطأ أثناء تهنئة ليز تراس

دولة أوروبية تقع في خطأ أثناء تهنئة ليز تراس

وتمثل الخطأ في أن المستخدمين بعثوا بالتهاني إلى حساب اعتقدوا أنه يعود إلى ليز تراس، المرأة الثالثة التي تولت رئاسة حكومة بريطانيا، الثلاثاء، لكنه في الحقيقة لا يعود إليها بل لسيدة أخرى.

وتملك سيدة على تويتر حسابا يحمل اسم (Liz Trusell)، ورغم أن تهجئة الاسم لا تتطابق مع تهجئة اسم رئيسة وزراء بريطانيا (liz truss)، ورغم أن الأخيرة تملك حسابا موثقا بالعلامة الزرقاء على “تويتر”، إلا أن الخطأ وقع.

وعوضا عن توضيح أنها ليست السيدة المعنية، قالت ليز تراس “المزيفة” إنها تتطلع لزيارة قريبة”، وجاء هذا الرد بعدما نشر حساب رئيسة الوزراء في السويد، ماغدالينا أندرسون، تهنئة للسيدة التي تولت منصب رئيسة الوزراء في بريطانيا.

وقال الحساب الرسمي إن السويد وبريطانيا ستواصلان التعاون العميق والشامل، المهم لأمن البلدين ومواطنيهما واقتصادهما.

وتضمنت التغريدة إشارة “منشن” للاسم الخاطئ، وفي وقت لاحق حذف حساب رئيسة وزراء السويد التغريدة وكتب واحدة جديدة فيها “منشن” إلى حساب ليز تراس الرسمي.

 والخصوم أيضا

ولم يتوقف الأمر عند التهاني، فحتى خصوم ليز تراس وقعوا في الخطأ، وكان من بين هؤلاء الرئيسة الشريكة لحزب الخضر في بريطانيا، كارولين لوكاس، التي اعتقد أنها كانت تشن هجوما على رئيسة الوزراء الجديدة.

وكتبت لوكاس على “تويتر” تغريدة أرفقتها بـ”منشن” اسم ليز تراس، الذي كان يعود إلى سيدة أخرى غير السياسية المعنية.

وقالت إنها لم تستوعب بعد أن بوريس جونسون لم ينجز “البريكست”، وأن أخطاءه التي لا تعد ولا تحصى أودت بحياة عدد كبير من البريطانيين وغادر الحكم بـ”عار”.