الرئيسية / رياضة / فيتوريا يبدأ المهمة الصعبة: كيف تبني منتخبا “على محمد صلاح”؟

فيتوريا يبدأ المهمة الصعبة: كيف تبني منتخبا “على محمد صلاح”؟

وتعرض “الفراعنة” لكبوتين في 2022، أولاهما خسارة نهائي أمم إفريقيا، والثانية خسارة المواجهة الفاصلة للتأهل إلى كأس العالم أواخر العام الجاري، وفي المرتين خسرت أمام السنغال بركلات الترجيح.

وجوه جديدة

• ربما تشهد إخفاقات 2022 نهاية مسيرة عدة لاعبين على المستوى الدولي، فمع انتهاء كأس العالم تبدأ المنتخبات بالتفكير في “غربلة” قوائمها، وبناء فرق معدلة للوفاء بالالتزامات الدولية التالية.

• يدرك المدرب الجديد لمنتخب مصر ذلك جيدا، وهو ما دفعه للاعتماد على عدة عناصر شابة والبحث في المنتخبات الأقل عمرا عن اللاعبين المميزين.

• شهدت القائمة الأولية للفراعنة لمعسكر سبتمبر انضمام عدة وجوه جديدة واعدة، وعناصر لا تتمتع بخبرات دولية سابقة، مثل محمود حمادة ومروان عطية وإسلام عيسى وشادي حسين وأحمد عادل وأحمد شريف، وغيرهم.

• لكن الثابت الأبرز في منتخب مصر خلال السنوات الأخيرة والقليلة المقبلة، هو نجم ليفربول الإنجليزي محمد صلاح الذي تعول عليه الجماهير كثيرا في المرحلة المقبلة، ويرى كثيرون أن على فيتوريا “بناء فريق حوله”.

مهمة واضحة

ويقول محلل الأداء الفني أحمد فاروق في حديث لموقع “سكاي نيوز عربية”، إن مهمة فيتوريا واضحة منذ اليوم الأول، مضيفا: “بعد توقيع العقد مباشرة، أكد فيتوريا أن مهمته تتلخص في تكوين جيل جديد شاب وقوي لمنتخب مصر”.

وأوضح فاروق: “تابع فيتوريا منتخب الشباب في بطولة كأس العرب الأخيرة في السعودية، التي خسرها الفراعنة بركلات الترجيح في النهائي أمام أصحاب الأرض، ووضع البرتغالي عينه على عدة لاعبين مميزين تمهيدا لانخراطهم في المنتخب الأول”.

ويرى قطاع كبير من الجماهير المصرية أن الدوري المحلي لم يعد عامرا بالمواهب، مثلما كان الوضع قبل سنوات، عندما سيطر “الفراعنة” على كأس أمم إفريقيا وفازوا بثلاث نسخة متتالية أعوام 2006 و2008 و2010.

وتابع فارق: “فيتوريا ضم لاعب منتخب الشباب أحمد شريف الذي تألق مع فاركو في الدوري الممتاز، بالإضافة إلى لاعبين آخرين شباب، وهو ما يفسر توجهه وفلسفته مع الفراعنة عمليا”.

وأردف المحلل الفني: “المدرب على تواصل دائم مع روجير ميكالي المدير الفني للمنتخب الأوليمبي لمتابعة اللاعبين وانتقاء أفضلهم للانضمام للمنتخب الأول، كما يفعل الأمر نفسه مع منتخب الشباب تحت 20 عاما، ومنتخب الناشئين تحت 17 عاما”.

ويرى فاروق أن فيتوريا يريد بناء جيل قوي يكون هدفه الأبرز المشاركة في كأس العالم 2026، وينتقي المميزين من اللاعبين الشباب المحترفين في أوروبا مثل صلاح باشا لاعب أودينيزي، و”ربما نرى المنتخب المصري بحلته الجديدة لأول مرة مطعما باللاعبين الشباب في كأس الأمم الإفريقية المقبلة”.

يشار إلى أن النسخة التي تستضيفها كوت ديفوار أجلت من صيف 2023 إلى يناير 2024، وتعد الالتزام الكروي الأبرز لمنتخب مصر في الفترة المقبلة.

اترك تعليقاً