الرئيسية / رياضة / إيقاف الدوري في إندونيسيا بعد كارثة الملعب

إيقاف الدوري في إندونيسيا بعد كارثة الملعب

وطالب ويدودو السلطات بإعادة تقييم إجراءات التأمين بمباريات كرة القدم وبأن تكون هذه “آخر كارثة تتعلق بكرة القدم في الوطن”، وفق “رويترز”.

ويحدد الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) في قواعده للسلامة أنه لا يجب استخدام الأسلحة أو “الغاز للسيطرة على الحشود” من جانب عناصر الأمن أو الشرطة، لكن هذا لم يكن الحال في المباراة التي أقيمت السبت.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من شرطة جاوة الشرقية عما اذا كانت تدرك هذه القواعد.

وأظهرت لقطات مصورة إطلاق قوات الأمن وابلا من قنابل الغاز على الحشود التي اقتحمت أرض الملعب.

وبدأت أعمال الشغب بعدما نزل أنصار فريق “أريما أف سي” إلى أرض الملعب، إثر خسارته 3-2 أمام “بيرسيبايا سورابايا” في ديربي مدينة مالانغ في جزيرة جاوة الشرقية بإندونيسيا.

وقال جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) في بيان: “إن عالم كرة القدم “في حالة صدمة بعد الحادث المأساوي الذي وقع في إندونيسيا”، وإن هذا الحادث هو بمثابة “يوم أسود لجميع الأطراف ذات الصلة”.

وقال يونس نوسي، الأمين العام للاتحاد الإندونيسي لكرة القدم، إن (الفيفا) طلب تقريرا عن الحادث، وإنه تم إرسال فريق تابع للاتحاد إلى موقع الحادث للتحقيق.

وأعلن مفوض لجنة حقوق الانسان في إندونيسيا أن اللجنة تخطط للتحقيق في تأمين الملعب واستخدام قنابل الغاز.

وقال الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، في بيان إنه “شعر بصدمة كبيرة وبحزن شديد لسماع هذه الأخبار المأساوية القادمة من إندونيسيا التي تعشق كرة القدم”.

وقدم تعازيه للضحايا وأسرهم وأصدقائهم.

اترك تعليقاً