الرئيسية / منوعات / مقر حكومة بريطانيا يشهد مواجهة بين القط لاري وثعلب

مقر حكومة بريطانيا يشهد مواجهة بين القط لاري وثعلب

ورصد شريط فيديو تفاصيل الواقعة التي حدثت ليلا، عندما اقترب القط لاري، الذي يحمل لقب “كبير صائدي الفئران”، من الثعلب الذي بدا دخيلا على المكان.

وظل الثعلب يتحرك في المكان وظل لاري يتبعه إلى أن حاول الثعلب التواري خلف على الورود، فأخذ لاري وضعية الهجوم فتقدم قليلا قبل أن يهاجم الثعلب الذي فر من المكان.

ولم يهدأ القط إلا بعدما تأكد أن الثعلب ابتعد عن “10 داونينغ ستريت“.

وجاءت المواجهة رغم أن حجم القط لاري يبدو أقل بنحو النصف مقارنة بالثعلب.

 وهذه مواجهة فريدة من نوعها، فلاري اعتاد صيد الفئران في المنطقة لا مواجهة الثعالب.

وقالت شبكة “سكاي نيوز” البريطانية، الثلاثاء، إن الحادثة وقعت، الليلة الماضية، وتحديدا عن الساعة 10 ليلا بالتوقيت المحلي.

وذكرت تعليقا على الطريقة التي أبعد بها القط الثعلب الماكر، أنها كانت “أنيقة وتعبر عن ثقة بالنفس”.

وجاء القط لاري إلى مقر رئاسة الحكومة البريطانية في عام 2011، ومُنح منصب كبير صائدي الفئران في عهود 4 رؤساء حكومات هم: ديفيد كاميرون، وتيريزا ماي، وبوريس جونسون، وليز تراس.