الرئيسية / رياضة / هل انتهى زمن رونالدو؟.. الدون يخرج من قلعة الشياطين

هل انتهى زمن رونالدو؟.. الدون يخرج من قلعة الشياطين

رونالدو وجد نفسه بديلا في عهد المدرب الجديد إريك تين هاغ، قبل أن يصبح خارج حساباته تماما ولا يشارك كبديل إلا نادرا.

أزمة جديدة

جلس رونالدو بديلا في فوز فريقه على توتنهام هوتسبير بنتيجة (2-0) على ملعب أولد ترافورد، ثم غادر الملعب قبل نهاية اللقاء.

الكاميرات تعقبت خروج رونالدو من الملعب رغم عدم انتهاء المباراة، قبل أن تكشف الصحف عن السبب في اليوم التالي.

صحيفة “ديلي ميل” الإنجليزية أشارت إلى أن رونالدو رفض طلبا من مدربه بالدخول إلى الملعب في الدقائق الأخيرة من المباراة.

ونشبت مشادة بين رونالدو هاغ بسبب رفض اللاعب النزول لتمضية الوقت مع الفريق دون فائدة فنية، ليغادر على إثرها البرتغالي الملعب أمام الجمهور والكاميرات.

 

رد سريع

اتخذ إريك تين هاغ موقفا قاسيا تجاه رونالدو بعد مغادرته الملعب أثناء مباراة توتنهام، وقرر استبعاده من تدريبات الفريق، وعدم دخوله قائمة مباراة الفريق المقبلة ضد تشيلسي في بريميرليغ.

وأعلن نادي مانشستر يونايتد في بيان رسمي استبعاد كريستيانو رونالدو من قائمة الفريق الذي سيلعب ضد تشيلسي السبت المقبل في الجولة 13 في بريميرليغ.

تين هاغ كان قد علق على الواقعة بعد مباراة توتنهام عندما سئل من الصحفيين، قائلا: “سأتعامل مع الأمر غدا، لكن ما أريد التركيز عليه اليوم هو الأداء الرائع والفوز الذي حققناه”.

رونالدو لم يشارك أساسيا هذا الموسم سوى مرتين فقط، الأولى خسرها فريقه 4-0 أمام بيرنتفورد في بريميرليغ، والثانية في تعادل سلبي مع نيوكاسل يونايتد.

وكان رونالدو قد حاول بشتى الطرق الرحيل عن مانشستر يونايتد قبل بداية الموسم الجاري من أجل اللعب في دوري أبطال أوروبا، لكنه فشل، وتغيب عن فترة إعداد فريقه للموسم الجديد، ما تسبب في بداية الأزمات مع المدرب تين هاغ.

اترك تعليقاً