الرئيسية / منوعات / فنان مصري يحوّل الخردة لأعمال فنية رائعة

فنان مصري يحوّل الخردة لأعمال فنية رائعة

ولم يغفل صلاح عن إمكانية إعادة تدوير الخردة كغيره من الفنانين، لكنّ الأمر الذي يميز أعماله هو تحويل خردة الحديد لمجسمات ضخمة تعبر عن الحضارة الفرعونية.

فأعماله تشمل نسخا طبق الأصل من تماثيل أسود قصر النيل المعروفة جدا في مصر، ويبلغ طول كل نسخة منها ثلاثة أمتار، واحتاجت كل واحدة من هذه التماثيل إلى ثلاثمائة كيلوغرام من الخردة المعدنية.

وشارك صلاح، في معرض بالقاهرة لفنانين شبان قدموا إبداعاتهم في مجالات التصوير الفوتوغرافي والرسم والنحت.

وعن بداياته، قال صلاح: “خامة الحديد منفردة جدا، وفن خردة الحديد معروف على مستوى العالم. لما قررت أعمل في هذا المجال أحببت أن أبدأ على شيء يخص هويتنا وتراثنا”.

وأضاف الفنان المصري: “عملت أشياء كثيرة من التراث المصري القديم. عملت قط فرعوني، حورس، تمثال كيلوبترا، واشتغلت على أسدي قصر النيل”.

وتابع: “فكر إعادة التدوير مندرج في المجتمع. اشتغلت على أشياء كثيرة مثل إطارات السيارات، واستغليت جزء من المخلفات في تطويعها بالنحت كمجسم فني”.

واختتم صلاح حديثه قائلا: “هذا النوع من الفن يخدم وظيفة جميلة تتمثل بتحويل النفايات والمهملات لأشياء صديقة للبيئة. انبهر
كثيرون بما أقوم بها، وبدأوا يعرفوني من خلال مواقع التواصل”.

كعصا الروايات والأساطير السحرية، يحول إبراهيم الخردوات لأعمال ابتكارية وجمالية استطاعت أن تغني التراث وتجذب الأنظار إليها بسرعة وجيزة مما يعني أن لدى الناس رغبة حقيقة في حماية البيئة بأساليب مميزة.