الرئيسية / رياضة / روسيا تنقل نجمة السلة الأميركية غراينر إلى “مستعمرة عقابية”

روسيا تنقل نجمة السلة الأميركية غراينر إلى “مستعمرة عقابية”

وقال المحاميان ماريا بلاغوفولينا وألكسندر بويكوف في بيان “بدأت بريتني قضاء عقوبتها في +آي كاي 2+ في موردوفيا“.

ويرمز حرفا “آي كاي” إلى “مستوطنة عقابية“، وهذا النوع من السجون هو الأكثر شيوعا في روسيا.

أضاف المحاميان “زرناها في وقت مبكر هذا الأسبوع. بريتني بحال جيدة… وتحاول البقاء قوية لأنها تتكيف مع بيئة جديدة”.

تفاصيل القضية 

  • حُكم على اللاعبة الأميركية بالسجن تسع سنوات في أغسطس لحيازتها عبوات سجائر إلكترونية مع كمية صغيرة من زيت القنب في مطار موسكو في شباط.
  • جاءت قضية اللاعبة البالغة 32 عاما وسط توتر شديد بين موسكو وواشنطن بشأن الحرب في أوكرانيا.
  • أقرت غراينر بالذنب في التهم الموجهة إليها، لكنها قالت إنها لم تكن تنوي خرق القانون أو استخدام المادة المحظورة في روسيا.
  • شهدت غراينر أنها حصلت على إذن من طبيب أميركي لاستخدام مادة زيت القنب الطبية لتخفيف الألم جراء إصاباتها الكثيرة، ولم يأت أيّ من اختبارات المخدرات التي أجرتها ايجابيا.
  • لا يُسمح باستخدام الماريجوانا الطبية في روسيا.

 

ما هي المستعمرة العقابية؟

  • تقع مستوطنة “آي كاي 2” العقابية في بلدة يافاس في منطقة موردوفيا الوسطى المعروفة بمناخها القاسي.
  • وفقا لدائرة السجون الفدرالية الروسية، تضم المستوطنة أكثر من 800 سجينة يعشن داخل ثكنات.
  • تضم موردوفيا أيضا مستوطنة “آي كاي 17” التي يتابع فيها بول ويلان، وهو جندي متقاعد من مشاة البحرية الأميركية، قضاء عقوبته بعد إدانته بالتجسس والحكم عليه بالسجن 16 عاما في 2020. وتقول عائلته إنه تعرض لسوء معاملة وحرمان من النوم هناك.
  • تشتهر المستوطنات العقابية الروسية بالمعاملة القاسية للسجناء والظروف غير الصحية وعدم توفر الرعاية المناسبة.

ويقول نشطاء إن الانتهاكات والتعذيب منتشران في شبكة السجون الواسعة في روسيا التي حلت مكان نظام غولاغ في عهد ستالين.

اترك تعليقاً