الرئيسية / رياضة / عشاق أسود الأطلس في معركة مع الزمن والتذاكر

عشاق أسود الأطلس في معركة مع الزمن والتذاكر

وتلقى أسود الأطلس، وهو آخر فريق عربي وإفريقي متبق في كأس العالم، مساندة من بعض أكثر المشجعين حماسا في البطولة، وكثيرون منهم يعيشون ويعملون في قطر ويأملون أن يروا فريقهم يتأهل إلى دور الثمانية لأول مرة.

وفي محاولة يائسة لحضور مباراة إسبانيا الفائزة بكأس العالم 2010، تجمع أكثر من ألف مشجع مغربي في مكتب التذاكر الرسمي مساء الاثنين، وفق “رويترز”. 

وقال أحد المشجعين إن كثيرين غادروا دون الحصول على تذاكر.

 وذكر البعض أنهم جاءوا بعد مشاهدة منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي تقول إن السفارة المغربية واتحاد كرة القدم سيوزعون تذاكر مجانية.

وقالت السفارة المغربية على “تويتر” إنها وزعت 500 تذكرة على مغاربة يعيشون في قطر، بينما ذكرت الصفحة الرسمية لمنتخب المغرب على فيسبوك إن الاتحاد الدولي (الفيفا) أتاح 5 آلاف تذكرة إضافية للجماهير المغربية.

وحالف الحظ البعض، قائلين إنهم حصلوا على تذاكر من الاتحاد المغربي لكرة القدم.

 وكان أحدهم محمد الطيب محيي، الذي قال إنه حصل على تذكرته بعد وصوله إلى قطر الثلاثاء. وقال إنه لم يكن يملك تذكرة طيران ولا تذكرة المباراة قبل 24 ساعة.

وأضاف: “قصة ألف ليلة وليلة. أمس بالنهار ما عندي تذكرة ما عندنا طيارة ما عندنا ولا شيء. تليفون يالا نروح نشجع بس ما عندي تذكرة ولا حاجة.. كانت الأمور سهلة وحلوة وأخذنا تأشيرة رحنا الخطوط الملكية المغربية صدفة لقينا 500 تذكرة بربع الثمن جينا بتمن معدم تقريبا 5000 درهم مغربي (حوالى 470 دولارا).

وتابع: “جينا تلقوا مفاجأة تذاكر هنا متوفر من الجامعية المغربية (الاتحاد المغربي لكرة القدم).. يعني احنا في حلم”.

 وبينما لا يعد المغرب، الذي صعد إلى دور الستة عشر لأول مرة منذ 1986، الفريق المرشح للفوز، فإن دعم مشجعيه الصاخبين الذين يرتدون الملابس الحمراء يُنظر إليه على أنه يمنحه أفضلية كبيرة في أول كأس عالم تقام في دولة عربية.

وقالت الخطوط الجوية الملكية المغربية الجمعة إنها تسيّر أربع رحلات إضافية تضم كل واحدة ما بين 270 إلى 340 مشجعا.

وطلبت القنصلية المغربية من الجماهير “إظهار روح رياضية بغض النظر عن النتيجة” وتجنب فعل أي شيء من شأنه إثارة احتكاكات مع المشجعين الإسبان.

اترك تعليقاً