الرئيسية / منوعات / بيت لحم.. الحياة تدب في شارع “النجمة” بعد انقطاعها 4 عقود

بيت لحم.. الحياة تدب في شارع “النجمة” بعد انقطاعها 4 عقود

واكتظ الشارع بالزوار والسياح الأجانب، وقام العشرات من أصحاب الحرف والمصنوعات المحلية، بعرض بضائعهم التي لاقت إقبالا كبيرا، فيما تزين الشارع بأضواء وزينة الميلاد.

أصحاب المحال والبسطات الملونة بهدايا العيد ومستلزماته وجدوا في المناسبة فرصة لإحياء الشارع و بيع مصنوعاتهم من حلويات وزينة وغيرها.

يقول خضر البندك، وهو صاحب بسطة في سوق الميلاد، “هذا الشارع ظل مقفلا لسنوات واليوم وهذه الفعالية جاءت لإحيائه وأصبح هناك حركة جيدة”.

“أهل البلد الأكثر شراء في السوق إلى جانب السياح الأجانب”، يقول صاحبة بسطة للشوكلاتة في نفس السوق. 

أضواء وزينة جعلت لشارع النجمة التاريخي رونقا فريدا، مزجت فيها الألوان والأضواء وأذان الجوامع، وأجراس الكنائس وكأنها لوحة رسمها التاريخ ولونتها أجواء الأعياد والمرتادين .

قبل نحو عشر سنوات أدرج شارع النجمة وكنيسة المهد على قائمة لتراث العالمي وأصبح طريق الحجاج إلى الكنيسة، لكن ذلك لم يساعد في إعادة الحياة له تجاريا منذ انقطاعها في ثمانينات القرن الماضي.

أغلقت المحال التجارية في هذا الشارع قبل أكثر من ثلاثين عاما، بفعل الصراع وهجره التجار واليوم يعود هؤلاء بزينة الميلاد وهداياه الملونة ليدبوا الحياة فيه بفرح وأمل ولو لأيام معدودات.