الرئيسية / رياضة / “الرهان الصعب”.. الركراكي يفاجئ كرواتيا بمراهق مغمور

“الرهان الصعب”.. الركراكي يفاجئ كرواتيا بمراهق مغمور

وشملت القائمة اللاعب بلال الخنوس الذي يبلغ 18 عاما، ولم يسبق له أن خاض أي مباراة دولية مع “أسود الأطلس“.

وخاض الخنوس، وهو من مواليد سنة 2004، 17 مباراة احترافية في مسيرته، وجميعها مع نادي “غينك” البلجيكي، هذا العام، بعدما تدرج في الفئات العمرية للفريق.

ويظهر السجل الرياضي، أن الخنوس لعب أول مباراة احترافية له في كرة القدم قبل 5 أشهر فقط، فيما يقبل السبت على خوض مباراة حاسمة في المونديال.

ويبدو أن مدرب منتخب المغرب، وليد الركراكي، حرص على إشراك لاعبين جدد في المباراة التي سيلعبها أسود الأطلس ضد كرواتيا.

وفي شهر نوفمبر الماضي، جرى الإعلان عن الخنوس ضمن قائمة لاعبي المنتخب المغربي التي تضم 26 لاعبا، فيما سبق للركراكي أن قال إن الأهم بالنسبة إليه هو أن يقدم كل لاعب 100 في المئة من قدراته عندما يدخل المغرب.

وفي وقت سابق، أثيرت مخاوف وسط مشجعين للمغرب إزاء احتمال إشراك لاعبين لم يكونوا أساسيين، خلال المباريات السابقة، لأن مواجهة كرواتيا لا تخلو من المصاعب.

وكان منتخب المغرب قد تعادل بدون أهداف مع كرواتيا، عندما لعب أول مباراة له في المونديال الحالي.

وضمت التشكيلة المعلن عنها كلا من حكيم زياش وسفيان بوفال وسفيان أمرابط وعبد الحميد صابري ويحيى عطي الله وجواد الياميق وأشرف داري وأشرف حكيمي، فيما سيكون حارس مرمى أسود الأطلس هو ياسين بونو.

ويقول خبراء إن مدربي الكرة يميلون في مباراة الترتيب إلى منح الفرص للاعبين لم يسبق لهم أن خاضوا البطولة، في “خطوة” لا تخلو من المجازفة.

وتثير هذه “الخطوة” مخاوف من عدم وجود تجانس بين لاعبين لم يسبق لهم أن لعبوا معا في محطات كروية سابقة، في حين تكون المنافسة على أشدها في مباراة الترتيب.

وفي حالة منتخب المغرب، غاب لاعب المنتخب المغربي، عز الدين أوناحي، عن التشكيلة، فيما كان أداؤه قد أثار إعجابا واسعا خلال المباريات السابقة، وسط تقارير تقول إن عددا من الأندية الكبرى في أوروبا قد وضعت عينها عليه حتى يلعب في صفوفها خلال الموسم المقبل.

اترك تعليقاً