الرئيسية / منوعات / اكتشاف ضفدع “عملاق”.. قد يكون الأكبر في التاريخ

اكتشاف ضفدع “عملاق”.. قد يكون الأكبر في التاريخ

وقالت الباحثة رينجر كايلي جراي إن فريقها أذهل بالضفدع “الوحش” الذي يزن 2.7 كغ، ويعتقد أنه أنثى.

وأضافت: “لقد قمنا بوزن الضفدع عندما عدنا إلى القاعدة في وقت متأخر من بعد ظهر ذلك اليوم، ووصل وزنه إلى 2.7 كغ، الأمر الذي صدمنا، وأذهلنا تماما”.

وأكملت: “وصل طوله إلى 255 ملم، لكنني أعتقد أن متحف كوينزلاند سيجري قياساته عندما يستقبلوه”.

وأبلغت هيئة الإذاعة الأسترالية أن هذا من أكبر الضفادع التي تم العثور عليها منذ زمن بعيد.

وفي وقت سابق، سجلت موسوعة “غينيس” للأرقام القياسية أكبر ضفدع في التاريخ بوزن 2.65 كغ، سجله ضفدع في السويد عام 1991.

وقالت جراي إن المتحف سيفحص ما إذا كان أكبر الضفادع الذي تم العثور عليها.

تتغذى ضفادع القصب بشكل أساسي على الحشرات الحية، لكنها ستستهلك أي شيء تبتلعه بما في ذلك طعام الحيوانات الأليفة والفضلات المنزلية.

تعد الضفادع من أكثر الحيوانات ضررا في أستراليا ويقدر عددها الآن بأكثر من مليارين.