مرة أخرى.. فينيسيوس في مرمى “العنصرية” بوصف قبيح

وكان يمكن الاستماع إلى هتافات من المشجعين بوصف فينيسيوس (22 عاما) بالقرد خلال فيديو نشرته منصة (دازون) على الإنترنت.

ولم يرد مايوركا بعد على هذه الواقعة، لكن في مقابلة إذاعية مع خافيير أجيري مدرب الفريق نفى أن يكون لاعبو فريقه قد استهدفوا فينيسيوس الذي احتسب لمصلحته 10 أخطاء، وهو أكبر عدد من الأخطاء للاعب في مباراة واحدة بالدوري هذا الموسم.

وتعرض فينيسيوس لإساءات عنصرية من المشجعين في 3 مناسبات سابقة على الأقل، منها في كامب نو أمام برشلونة في نوفمبر 2021 وفي ضيافة أتليتيكو في سبتمبر 2022 وفي ملعب ريال بلد الوليد قرب نهاية ديسمبر الماضي.

وتحقق الشرطة الإسبانية أيضا في مزاعم بوجود جريمة كراهية ضد اللاعب البرازيلي بعد شنق دمية ترتدي القميص رقم 20 الخاص باللاعب على جسر أمام مقر مران ريال قبل قمة مدريد منذ حوالي أسبوعين.

ووضعت الدمية إلى جانب لافتة باللونين الأحمر والأبيض لأتليتيكو وكُتب عليها “مدريد تكره ريال” خلال الساعات الأولى من صباح 26 يناير، وفقا لما ذكرته الشرطة.

وقرر الادعاء في مدريد عدم توجيه اتهامات بخصوص الهتافات ضد فينيسيوس في سبتمبر بعدما رأت أنها “استمرت لثوان قليلة” ولم تشهد ارتكاب جريمة.

وفي ديسمبر الماضي، اتهم فينيسيوس رابطة الدوري الإسباني بمواصلة عدم اتخاذ أي إجراء ضد عنصرية المشجعين في المباريات بعدما انتشرت لقطات فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي بتوجيه إساءات وإلقاء أجسام عليه في اليوم السابق في بلد الوليد.

وتدخل لاعبون برازيليون مثل الأسطورة الراحل بيليه ونيمار في الدفاع عن فينيسيوس في سبتمبر الماضي بعدما تعرض لاعب ريال مدريد لانتقادات من برنامج رياضي.

ونشر فينيسيوس رسالة فيديو في هذا الوقت للرد على ما وصفه “برهاب الأجانب والعنصرية” وقال إنه “لن يتوقف عن الرقص” وأن “سعادة البرازيلي الأسود والنجاح في أوروبا وراء إزعاج البعض”.

وطالب كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد وزملاء فينيسيوس رابطة الدوري الإسباني والسلطات بالتدخل لحماية اللاعبة البرازيلي مما تم وصفه “باصطياده” من المدافعين المنافسين.

وحصل فينيسيوس على 79 خطأ هذا الموسم، وهو أكثر لاعب تعرض لأخطاء في بطولات الدوري السبع الكبرى، وبفارق كبير عن مواطنه نيمار لاعب باريس سان جرمان وصاحب المركز الثاني الذي نال 59 خطأ.

اترك تعليقاً