الرئيسية / رياضة / “أسبوع أسود” لباريس سان جرمان قبل موقعة بايرن

“أسبوع أسود” لباريس سان جرمان قبل موقعة بايرن

وبقي باريس سان جرمان في الصدارة برصيد 54 نقطة، في حين قلص مرسيليا الفارق إلى 5 نقاط بفوزه على كليرمون فيران 2-صفر، وجاء موناكو ثالثا برصيد 47 نقطة.

ومنذ عودة الدوري مطلع العام بعد التوقف خلال مونديال قطر، خسر سان جرمان خارج ملعبه في 3 مباريات.

وعلى ملعب “لويس الثاني” خاض فريق العاصمة المباراة في غياب هدافه كيليان مبابي المبتعد عن الملاعب منذ نحو 3 أسابيع، ونجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي لإصابة عضلية، ولاعب الوسط الإيطالي ماركو فيراتي، فأشرك المدرب كريستوف غالتييه بعض العناصر الشابة ومنها الظهير الأيسر إلشاداي بيتشيباو ولاعب الوسط الواعد وارن زائير يامري (16 عاما) وتيموثي بيمبيلي.

وأطلق فريق الإمارة الرصاصة الأولى عندما استغل الروسي ألكسندر غولوفين ارتباكا أمام مرمى سان جرمان، ليفتتح التسجيل بعد مرور 4 دقائق فقط، رافعا رصيده إلى 5 أهداف هذا الموسم.

ثم أضاف الفرنسي الدولي السابق وسام بن يدر الثاني بكرة زاحفة بعيدا عن متناول جانلويجي دوناروما (18).

وسنحت لموناكو فرص عدة للتسجيل إلا أن مهاجميه أضاعوها الواحدة تلو الأخرى، قبل أن يقلص سان جرمان الفارق عبر زائير إيمري الذي تابع كرة من مسافة قريبة داخل الشباك (39).

لكن دفاع سان جرمان تراخى مجددا لتستقبل شباكه الهدف الثالث من إمضاء بن يدر أيضا (45+2)، الذي رفع رصيده من الأهداف هذا الموسم إلى 14 ليتعادل مع فولارين بالوغان مهاجم ريمس.

وتنتظر سان جرمان مواجهة مرتقبة على أرضه ضد بايرن ميونيخ الأسبوع المقبل، لكن على الأقل سيلعب بتشكيلة أفضل سيعود إليها ميسي وفيراتي.

وأعرب غالتييه عن قلقه من أداء فريقه في الآونة الأخيرة، بقوله: “أنا قلق بطبيعة الحال، لدينا برنامج مضغوط وتشكيلة تضم العديد من الإصابات”.

وأضاف: “أتفهم غضب أنصار النادي فهي منطقية، لكن في هذه الظروف في الاتحاد قوة”.

وقال قائد سان جرمان المدافع البرازيلي ماركينيوس: “نمر بفترة صعبة للغاية، وبالتالي يتعين علينا أن نتكلم مع بعضنا البعض ونحسن الأمور في أسرع وقت ممكن”.

وأضاف: “خرجنا من مسابقة الكأس لكننا لا نزال في صدارة الدوري ونلعب دوري أبطال أوروبا. يتعين علينا أن ننهض من هذه الكبوة بأسرع وقت ممكن وتقديم عروض أفضل”.

اترك تعليقاً