الرئيسية / منوعات / وجبات فطور تفضح “مركز احتيال” بين الهند وأستراليا

وجبات فطور تفضح “مركز احتيال” بين الهند وأستراليا

ماذا نعرف عن المركز؟

  • مركز الاتصالات احتال على عملاء مصرف أسترالي الشهر الماضي.
  • المركز يضم عشرات المشغّلين الذين لم يكن يُسمح لهم بمغادرة المقر الواقع على شاطئ راجودي خارج بومباي، العاصمة المالية للهند، خوفا من انكشافهم.

كيف انكشف السر؟

  • تلقت الشرطة بلاغا بتسجيل عدد كبير من طلبات توصيل وجبات الإفطار بصورة متكررة من مطعم قريب، بدءا من الساعة الرابعة من صباح كل يوم.
  • الشرطي سوهاس بافشي قال إن “المدينة الساحلية تمتلئ بالسياح في عطل نهاية الأسبوع، لكنها تكاد تكون مهجورة بقية الوقت”.
  • تلقي 50 إلى 60 طلبا لتناول الشاي ووجبات الفطور في وقت مبكر جدا خلال عدة أيام، أثار شكوك الشرطة التي بدأت بمراقبة المكان سرا، وفقما ذكرت “فرانس برس”.

وفي ليلة 11 أبريل، أطلقت الشرطة أخيرا عملية تفتيش في المبنى المكون من طابق واحد، والمجهز بـ60 محطة عمل.

وألقت القوات القبض على المالك و47 عاملا في المكان، واتهموا بموجب قانون تكنولوجيا المعلومات الهندي، بانتحال هويات والاحتيال.

وبدأت السلطات في فحص شامل لأجهزة الكمبيوتر، وتبين لها من خلال التحقيق أن المشغلين الشباب تلقوا تدريبا على التواصل مع عملاء مصارف في أستراليا.

واستخرج المحتالون بيانات شخصية ومعلومات أمنية حساسة، بما في ذلك كلمات مرور، وأرسلوها إلى مديريهم عبر البريد الإلكتروني، حسب بافشي.

وأضاف الشرطي: “ما خفي أعظم بالتأكيد. نحن نحقق في الروابط الدولية لهذه الشبكة”.

يشار إلى أن مراكز الاتصال الوهمية هذه تعمل في جميع أنحاء الهند، ويتم تفكيكها بانتظام قبل إعادة تشكيلها.