بطلة “فضيحة القُبلة” تتهم الاتحاد الإسباني بالترهيب

وقالت هيرموسو، التي أكدت أنها لم توافق على قبلة رئيس الاتحاد السابق لويس روبياليس خلال مراسم توزيع جوائز كأس العالم الشهر الماضي، في بيان صباح اليوم الثلاثاء، إن قرار الاتحاد باستدعاء ما يقرب من نصف اللاعبات الـ39 اللاتي أعلن رفضهن اللعب للمنتخب الوطني احتجاجا على “دليل دامغ على أن شيئا لم يتغير”.

وقالت اللاعبات إنهن لن يعدن إلى المنتخب ما لم تتم تلبية مطالبهن بإجراء إصلاحات عميقة وتعيين قيادة جديدة في الاتحاد، لكن المدربة الجديدة مونتسي تومي اختارت يوم الثلاثاء 15 لاعبة من المنتخب الفائز بأول كأس عالم للسيدات الشهر الماضي.

وحسبما ذكرت تومي فإنها تركت هيرموسو خارج القائمة “كوسيلة لحمايتها”.

وتعليقا على قرار تومي قالت هيرموسو: “تحميني من ماذا؟ كانت هناك مزاعم بأن البيئة داخل الاتحاد ستكون آمنة لعودة زميلاتي، ولكن لم يعلن أحد في نفس المؤتمر الصحفي أنني لن أنضم إلى المنتخب كوسيلة لحمايتي”.

ووفق تومي فإنها تحدثت إلى هيرموسو واللاعبات الأخريات، مؤكدة أنها على ثقة من أن جميع اللاعبات سيحضرن المعسكر التدريبي يوم الثلاثاء.

اترك تعليقاً