حذاء في فم نمر يكشف عن “حادث مروع”

وعثر على الجثة، صباح الأربعاء، في حديقة حيوانات شيرباغ في باهاوالبور في إقليم البنجاب بعدما اكتشف موظفون واحدا من النمور الثلاثة وهو يحمل حذاء في فمه.

وقال المسؤول في هيئة الحياة البرية في المنطقة علي عثمان بخاري لوكالة فرانس برس إن “حديقة الحيوانات مغلقة الآن فيما نعمل على تحديد الطريقة التي دخل بها الرجل”.

وتشير حالة الجثة إلى أن الهجوم وقع في وقت متقدّم من مساء الثلاثاء.

وقال بخاري: “لم ينشر تقرير التشريح لكن الأدلة التي جمعت من الحظيرة تشير إلى أنه (الرجل) كان على قيد الحياة عندما هاجمته النمور“.

وأضاف: “لم تخرج النمور من حظيرتها لمهاجمة الرجل، بل هو من قفز إليها”.

وتابع بخاري: “إذا وجدنا ثغرة أمنية، سنعالجها. وإذا لزم الأمر، سنعيّن حراس أمن خاصين”.

لم يتم التعرف على هوية الضحية ولم يتقدم أحد للمطالبة بالجثة.

يذكر أن العائلة الملكية الحاكمة لولاية باهاوالبور الأميرية السابقة أنشأت حديقة الحيوانات في عام 1942، حيث تبلغ تكلفة دخول البالغين 50 روبية (18 سنتا).