الخزانة الامريكية تعلن عن ادراج شخص وثلاثة كيانات على لائحة العقوبات لعلاقتهم بتمويل الحوثيين

اعلنت واشنطن اليوم الخميس إدراج فرد واحد وثلاثة كيانات على لائحة العقوبات لمسؤوليتهم عن تسهيل تدفق المساعدات المالية الإيرانية إلى قوات الحوثيين وأنشطتهم المزعزعة للاستقرار.

وشمل التصنيف الجديد لوزارة الخزانة الامريكية، رئيس جمعية الصرافين في صنعاء نبيل علي أحمد الحظا، وثلاثة محلات صرافة في اليمن وتركيا.

وحسب بيان وزارة الخزانة فأن شركة (نابكو)، التي يرأسها نبيل الحظا وشركة الامان للصرافة، ومقرها تركيا، اضافة الى شركة الروضة للصرافة ومقرها اليمن، قاموا بتسهيل تحويل ملايين الدولارات إلى الحوثيين بتوجيه من سعيد الجمل المدرج على قائمة الولايات المتحدة، والمنتسب إلى فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإسلامي الإيراني.

وقال وكيل وزارة الخزانة لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية، بريان إي نيلسون، إن “إجراء اليوم يؤكد عزمنا على تقييد التدفق غير المشروع للأموال إلى الحوثيين، الذين يواصلون شن هجمات خطيرة على الشحن الدولي ويخاطرون بزعزعة استقرار المنطقة بشكل أكبر”.

وأضاف: “ستواصل الولايات المتحدة، إلى جانب حلفائنا وشركائنا، استهداف شبكات التسهيل الرئيسية التي تمكن الأنشطة المزعزعة للاستقرار التي يقوم بها الحوثيون ومؤيدوهم في إيران”.

وأدت هجمات الحوثيين المستمرة ضد الشحن الدولي في البحر الأحمر وخليج عدن إلى الحد بشكل كبير من التدفق الحر للتجارة عبر المنطقة وتمثل انتهاكًا واضحًا للقانون الدولي.

منذ أكتوبر/تشرين الأول، أطلق الحوثيون بشكل متهور العديد من الصواريخ والمركبات الجوية بدون طيار على السفن التجارية التي تمر بالقرب من الساحل اليمني.