إيطاليا تلغي “امتيازا مهما” للاعبي كرة القدم الأجانب

واستفاد هؤلاء اللاعبون من إجراء، يسري أيضا على العديد من العمال المتخصصين خريجي الجامعات، يتيح إخضاع نصف دخلهم الإجمالي فقط للضريبة خلال السنوات الخمس الأولى من عملهم في إيطاليا.

وقال رئيس اتحاد لاعبي كرة القدم في إيطاليا أومبرتو كالكانيو في بيان، الجمعة، غداة قرار الحكوم

واعتبر أن الميزة السابقة “عاقبت حركة كرة القدم الوطنية بأكملها. وأخيرا، اعتبارا من الأول من يناير، سيكون لاعبو كرة القدم الإيطاليون والأجانب في الوضع نفسه، وأشكر الحكومة على ذلك”.

وكان وزير الرياضة الإيطالي أندريا أبودي يؤيد تمديد الإعفاء الضريبي للاعبي كرة القدم، لكن العديد من أعضاء الحكومة الآخرين عارضوا ذلك، من بينهم نائب رئيس الوزراء زعيم حزب الرابطة المناهض للمهاجرين ماتيو سالفيني، وفقا لوكالة أنباء “أجي” الإيطالية.

وكان النائب في البرلمان الإيطالي عن حزب الرابطة لوكا توكاليني قال الخميس، إن “التخفيضات المقدمة للاعبي كرة القدم الأجانب الذين يكسبون الملايين أمر غير أخلاقي، والأندية تستثمر الآن في الشباب الإيطالي”.

وأشارت وكالة أنباء “أنسا” إلى أن رابطة الدوري الإيطالي أعربت عن قلقها حيال الإجراء، الذي قالت إنه سيكون له “نتيجة تتعارض تماما مع النتيجة المنشودة: قدرة تنافسية أقل للفرق، مما يؤدي إلى دخل أقل وموارد أقل للشباب (…) ودخل أقل للسلطات الضريبية”.

اترك تعليقاً