فوز مريح لمانشستر سيتي.. وتشلسي ينجو من فخ لوتون

ولم يعادل هدف في كل شوط عن طريق رودري وخوليان ألفاريز هيمنة سيتي على المباراة بعد استحواذه على الكرة بنسبة 84 بالمئة.

وأرسل فيل فودن تمريرة إلى رودري ليفتتح التسجيل بتسديدة أرضية زاحفة في الدقيقة 14،

وساهم لاعب الوسط الإنجليزي بشكل فعال في الهدف الثاني للسيتي بعد مرور ساعة من البداية عندما تابع ألفاريز تمريرته ليضع الكرة في المرمى من مدى قريب.

ولم يضطر سيتي، الذي لم يفز بأي مباراة في الدوري على أرضه منذ أوائل نوفمبر الماضي، إلى بذل قصارى جهده حيث دافع شيفيلد يونايتد بكثافة لتجنب خسارة فادحة.

وفي حين أن النقاط الثلاث كانت موضع ترحيب من حامل اللقب، لكن النبأ الأفضل بالنسبة لسيتي كان ظهور كيفن دي بروين على مقاعد البدلاء بعد أن غاب منذ المباراة الافتتاحية للموسم.

ويملك مانشستر سيتي 40 نقطة من 19 مباراة ويتأخر بفارق نقطتين عن ليفربول المتصدر.

تشلسي ينجو من فخ لوتون

وفي مباراة أخرى، أفلت تشلسي من فخّ مضيفه لوتون تاون الذي انتفض في ربع الساعة الأخير وفاز عليه بصعوبة 3-2، ليحقق بذلك انتصاره الثاني توالياً.

وبعدما كان حقق فوزه الثالث توالياً على أرضه في الدوري للمرة الأولى منذ أغسطس-سبتمبر 2022، الأربعاء، بانتصاره على جاره وضيفه كريستال بالاس 2-1، أراد تشلسي، السبت، تجنب سيناريو خسارة 24 مباراة خلال عام واحد للمرة الأولى منذ عام 1978.

وكان له ذلك بفضل الثلاثية التي تناوب على تسجيلها كول بالمر (12 و70) ونوني ميدويكي (37)، فيما أحرز أصحاب الأرض هدفين عن طريق لاعب تشلسي السابق روس باركلي (80) وإيليا أديبايو (87).

وبهذا الفوز، رفع تشلسي رصيده إلى 28 نقطة في المركز العاشر بفوزه الثامن فقط هذا الموسم مع 8 خسارات و4 تعادلات، فيما بقي لوتون تاون في المركز الثامن عشر مع 15 نقطة بعدما مني بخسارته الثانية عشرة هذا الموسم في الدوري.

اترك تعليقاً