جولة تنتهي بمعاناة.. المياه تحتجز عائلة بكهف في سلوفينيا

وغادر الأشخاص الخمسة صباح السبت لاستكشاف موقع كريزنا السياحي الواقع على بعد حوالي 50 كيلومترا جنوب العاصمة ليوبليانا، قبل أن يجدوا أنفسهم محاصرين.

وعندما لم يعودوا في الوقت المتوقع، انطلق فريق من الغواصين للبحث عنهم مساءً قبل أن يتمكّن من تحديد موقعهم على بعد حوالي كيلومترين من مدخل الكهف الذي يبلغ عمقه 8 كيلومترات.

وقال عناصر الإنقاذ لوسائل الإعلام إن وضع الأشخاص البالغين الخمسة جيد. وتمكّن العناصر من تزويدهم بخيمة وملابس دافئة وأطعمة وأدوية عندما وصلوا إليهم بعد أن استغرق اجتياز المسافة ثلاث ساعات.

ووفق قائد الفريق والتر زاكراجسيك فإنه “سيكون من الممكن إجلاؤهم سريعا بمجرد انخفاض منسوب المياه”.

وإذا استمر الوضع على حاله، يعتزم عناصر الإغاثة تزويدهم بما يحتاجونه كل 12 ساعة.

ويشكل كهف أو مغارة كريزنا التي يمكن زيارة بحيراتها الجوفية الزمردية الاثنتين والعشرين على متن قارب صغير، أحد المواقع السياحية الرئيسية في سلوفينيا.

ووضعت خرائط لأكثر من 14 ألف كهف في هذا البلد الواقع في أوروبا الوسطى ولا تزيد مساحته عن 20300 كيلومتر مربعة، إلا أن مغاوره تشكل شبكة استثنائية من الدهاليز والقاعات العميقة.