مؤثرة إيطالية شهيرة في قلب فضيحة.. محورها كعكة عيد الميلاد

هذه المؤثرة الحاضرة بقوة في مجال الموضة، هي في قلب فضيحة تتعلق برعاية منحتها لعلامة تجارية لكعك “باندورو”، وهي من المخبوزات الشبيهة بكعكة البانيتوني الإيطالية المشهورة خلال فترة عيد الميلاد.

وقد طُرحت هذه المنتجات للبيع في نوفمبر 2022، وأكدت فيرانيي حينها أنّ جزءاً من العائدات سيتم التبرع به لأطفال يعانون سرطان العظام في مستشفى ريجينا مارغريتا في تورينو (شمال غرب).

وتبين لهيئة مراقبة المنافسة الإيطالية الشهر الماضي أن المشترين تعرّضوا للتضليل، فقد درّت مبيعات هذا الإصدار الخاص من كعك “باندورو” من ماركة “بالوكو” أكثر من مليون يورو للشركات المملوكة لفيرانيي، وهو مبلغ أكبر بكثير مما وعدت المؤثرة بتحويله إلى الأعمال الخيرية.

وأكد محامي سيدة الأعمال البالغة 36 عاما جوزيبي إياناكوني لوكالة “فرانس برس”، الثلاثاء، أن مكتب المدعي العام في ميلانو استشهد رسميا بموكلته في قضية الاحتيال مع أسباب مشددة للعقوبة هذه.

ولا تعني هذه الخطوة الإجرائية الإدانة، لكنها تُثبت وجود أدلة كافية لوضع الشخص المعني قيد التحقيق الأولي.

ولم يرد مكتب المدعي العام في ميلانو على اتصال وكالة “فرانس برس”.

وقالت كيارا فيرانيي في بيان أرسله محاميها “أنا هادئة لأنني تصرفت دائماً بحسن نية وأنا متأكدة من أن هذا الأمر سيثبُت في التحقيقات الجارية”.

في ديسمبر، فرضت هيئة مراقبة المنافسة على اثنتين من شركات فيرانيي وعلى شركة “بالوكو” غرامة قدرها 1,4 مليون يورو لأنها دفعت المستهلكين إلى الاعتقاد بأن شراء “باندورو عيد الميلاد الوردي” يساهم في تمويل الأعمال الخيرية.

في الواقع، اكتفت شركة بالوكو، التي يقع مقرها بالقرب من تورينو، بالتبرع بمبلغ إجمالي مقداره 50 ألف يورو قبل أشهر لمستشفى ريجينا مارغريتا.

منذ إطلاق مدونتها الناجحة في عام 2009، بنت كيارا فيرانيي إمبراطورية بملايين الدولارات، حيث أطلقت علامتها التجارية الخاصة وأقامت شراكات مربحة مع علامات تجارية كبرى، بدءاً بإيفيان ونيسبريسو إلى ديور ولويس فويتون.

وأثرت فضيحة باندورو، كما سمّتها وسائل الإعلام الإيطالية، والتي تحظى باهتمام إعلامي في إيطاليا منذ أسابيع، على صورة فيرانيي التي يضم حسابها 29.5 مليون متابع على إنستغرام.

وذكرت صحيفة “لا ريبوبليكا” الإيطالية الأسبوع الماضي أن شركة “كوكا كولا” تخلت عن إعلان تجاري مع فيرانيي كان من المقرر بثه في يناير، فيما أنهت شركة “سافيلو” لصناعة النظارات صفقة معها في ديسمبر.

وأقرت كيارا فيرانييي الشهر الماضي في مقطع فيديو نشرته على إنستغرام، بحدوث “خطأ في التواصل”، من خلال ربط عمل خيري بنشاط تجاري، مضيفة أنها ستتبرع بمليون يورو للمستشفى.