تفاصيل.. أزمة منتخب السعودية قبل 24 ساعة من مشاركة كأس آسيا

استبعاد ثلاثي المنتخب

البداية كانت بقرار غريب، باستبعاد عدد من نجوم المنتخب السعودي من التشكيلة المشاركة بكأس آسيا.

أبرز هؤلاء، نجم دفاع نادي النصر سلطان الغنام، وحارس مرمى النصر نواف العقيدي، وقائد المنتخب السعودي ونادي الهلال سلمان الفرج.

“قنبلة مانشيني”

المدرب الإيطالي خرج بتصريحات “صادمة” الاثنين، يكشف فيها سبب إبعاد الثلاثي.

وأكد روبرتو مانشيني في مؤتمر صحفي يوم الإثنين أن اللاعبين لم يريدوا الانضمام للمنتخب السعودي.

وقال مانشيني إنهم رفضوا المشاركة مع المنتخب إن لم يضمنوا مكانا أساسيا خلال المباريات، مما دفعه لإبعادهم، لأنه أراد “لاعبين يقاتلون من أجل بلادهم”.

رد اللاعبين

نجوم المنتخب الثلاثة أصدروا بيانات رسيمة مساء الثلاثاء، بعد ساعات من تصريحات مانشيني القوية.

جميعهم أكد أن كلامه لا يمت بالحقيقة بصلة، وأنهم لم يضعوا أي شروطا للعب كأساسيين في المنتخب، بل كانوا متحمسين للانضمام مع المنتخب في كأس آسيا.

تحرك رسمي سعودي

كشفت تقارير صحفية عن أول تحرك لإدارة المنتخب السعودي بشأن أزمة اللاعبين المستبعدين من قائمة “الأخضر” في كأس أمم آسيا.

وفي ضوء ذلك، ذكرت صحيفة “الرياضية” السعودية أن إدارة المنتخب السعودي رفعت تقريرا مفصلا إلى لجنة الاحتراف وأوضاع اللاعبين في اتحاد القدم بشأن المبعدين عن الأخضر للنظر واتخاذ اللازم حسب لائحتها.

مأزق آسيوي

الأزمة داخل المنتخب تأتي قبل يوم من أول مباريات المنتخب السعودي في كأس آسيا، حيث سيواجه المنافس الأول في المجموعة، منتخب سلطنة عمان، مساء الثلاثاء.

وأثارت القرارات حالة من الجدل بين الجماهير السعودية، قبل انطلاق البطولة، وكثرت المخاوف من تأثير هذه القضية على مشاركة “الأخضر” في البطولة التي يسعى لتحقيق لقبها، بعد غياب 28 عاما.

اترك تعليقاً